شاومي تفتح آفاقا جديدة للشحن اللاسلكي

الشركة باتت لاعبا عالميا مهما في وقت قصير نسبيا، حيث عرضت بانتظام ابتكارات خاصة، مثل هاتف أم.آي 9 الشفاف والذي أزاحت الستار عنه في وقت سابق هذا العام.
الثلاثاء 2019/09/10
إصدارات جديدة

رفعت شركة شاومي الصينية من سقف طموحاتها في ظل اشتداد المنافسة وازدحام السوق بالأجهزة ذات المواصفات المتقاربة، بالكشف عن تقنية الشحن اللاسلكي في الجيل الجديد من هواتفها الذكية، في الوقت الذي ينصب فيه تركيزها على الانتهاء من ابتكار أحدث أجهزتها التي تعمل بالطاقة الشمسية.

بكين - تكشف تحركات شركة شاومي الصينية في مجال الهواتف الذكية أنها بدأت تتخذ منعطفا جديدا بالتركيز على مزايا محددة لاقتطاع حصة أكبر من السوق.

وأعلنت الشركة خلال حدث في بكين نشرته على منصة ويبو الصينية للتواصل الاجتماعي عن أحدث ابتكاراتها والذي يتمثل في تقنية الشحن اللاسلكي أطلقت عليها اسم أم.آي شارج تيربو بقدرة 30 واط.

ولم تكتف شاومي بذلك، بل أكدت أنها تعكف على تطوير تلك التقنية وبنفس المعايير لتصل إلى قدرة شحن بطاريات هواتفها عند 40 واط، الأمر الذي سيجعل المنافسة بين باقي المصنعين على أشدها.

وقالت في منشور إن “تقنية الشحن اللاسلكي بقدرة 40 واط قد دخلت مرحلة الاختبار، مما يعني أنه من الممكن رؤيتها بحلول نهاية 2019 أو مطلع 2020”.

ورغم أنها لم تعلن عن مواصفات أو سعر هاتفها الذكي الجديد، إلا أنها أشارت إلى أن تقنية الشحن اللاسلكي ستكون متوفرة للمرة الأولى في جهاز أم.آي 9 برو جي 5 قبل نهاية العام الجاري.

وتشير المعلومات إلى أن أم.آي شارج تيربو الجديد قادر على شحن بطارية بسعة 4 آلاف ميلي أمبير بالكامل في غضون ساعة وعشر دقائق. ويعني ذلك أن هذه التقنية المبتكرة تعتبر أسرع من معظم حلول الشحن السريع السلكية الموجودة في السوق.

ويتميز الهاتف القادم لشاومي بإمكانية الشحن اللاسلكي العكسي السريع بقدرة 10 واط، مما يعني انضمام شاومي إلى هواوي وسامسونغ وربما أبل أيضا في تقديم التكنولوجيا على هواتفها.

الشركة الصينية تعكف على وضع اللمسات الأخيرة لطرح هاتف يعمل بالطاقة الشمسية

وتتيح التقنية شحن الهواتف الذكية الأخرى وملحقاتها لاسلكيا من خلال وضعها على ظهر هاتف شاومي. وتؤكد الشركة الصينية أن هاتفها الجديد بإمكانه شحن هاتف آيفون إكس.أس حتى 20 بالمئة خلال نصف ساعة.

وتوضح الصورة، التي نشرتها شاومي أن الهاتف قادر على شحن الأجهزة الأخرى لاسلكيا كذلك، مثل أيربودس من الجيل الثاني مع علبة الشحن اللاسلكية.

ويتوقع أن تطلق الشركة مجموعة من الملحقات الجديدة مع أم.آي 9 برو جي 5، مثل لوحة الشحن اللاسلكية بقدرة 30 واط، بالإضافة إلى لوحة لاسلكية ذكية بقدرة 20 واط.

ولا تقتصر مفاجآت شاومي على الشحن السريع، حيث تعمل على طرح هاتف ذكي مزود بوحدة خلايا شمسية على الجهة الخلفية، بعد أن قدمت منذ العام الماضي طلبا للحصول على براءات اختراع في هذا المجال من المكتب العالمي للملكية الفكرية.

وليست هناك معلومات حول موعد إطلاقها هاتفها الصديق للبيئة، لكن في كل الأحول سيشعل الهاتف المنافسة بشكل أكبر مع وجود عدد محدود من الشركات التي تعمل على هذا المجال. وكانت سامسونغ قد أطلقت في السابق جهازين مزودين بلوحة شمسية مدمجة للبلدان النامية، هما غورو إي 1107 وبلو إيرث أس 7550.

كما أصدرت شركة أل.جي في 2010 ملحقا اختياريا للمستهلكين على شكل غلاف مزود ببطارية تشحن بواسطة الطاقة الشمسية لهاتف بوب جي.دي 510.

وفي العام الماضي، أظهرت شركة كافيار الروسية أولى محاولاتها في هذا المضمار حينما طرحت جهاز آيفون إكس تسلا مزودا ببطارية مدمجة تعمل بالطاقة  الشمسية.

ويقول محللون إن شاومي باتت لاعبا عالميا مهما في وقت قصير نسبيا، حيث عرضت بانتظام ابتكارات خاصة، مثل هاتف أم.آي 9 الشفاف والذي أزاحت الستار عنه في وقت سابق هذا العام.

10