"شبابنا": من أجل شباب واع

الثلاثاء 2014/06/03
برنامج على قناة أبوظبي الإمارات من الشباب وإلى الشباب يطرح قضاياهم وتطلعاتهم باعتبارهم أساس الحاضر والمستقبل

كل ما هو موجود اليوم للشباب ومن أجل الشباب، كيف نسمعهم؟ كيف نفهمهم؟ ماذا نقدّم لهم؟ وهذا كله بتفاصيله وبمواضيعه المتنوعة، يسعى إلى رصده البرنامج التلفزيوني “شبابنا” الذي يعرض على قناة أبوظبي الإمارات، كل يوم جمعة من كل أسبوع، إذ يحاول أن يقدّم صورة شاملة على النسيج المجتمعي الإماراتي من خلال إلقاء الضوء على قضايا ومشكلات أبنائه من الجيل الشاب.

وترى أسرة البرنامج أن الشباب هم عماد أي مجتمع، لذا وجب الاهتمام بمشكلاتهم ومناقشتها، والاستماع لآرائهم ومشاركتهم الحلول، لذا كان من الضروري إيجاد برنامج تلفزيوني يخلق مساحة واسعة للحوار والمشاركة، بينهم وبين أصحاب القرار والمعنيين في الدولة، بينهم وبين أفراد عائلاتهم، وبينهم وبين أنفسهم. وهذا كله في خدمة التطور والتقدم الذي تعيشه دولة الإمارات وتطمح إلى ما هو أكثر منه مستقبلا.

ولأن البرنامج من الشباب وإلى الشباب، يقدمه إعلاميون إماراتيون من الجيل الشاب، بطريقة حماسية مشوقة تعتمد على روح التفاعل والحوار فيما بينهم، حيث يجتمع ياسر النيادي وفاطمة الهندي وأنس بوحش محاولين مخاطبة غيرهم من الشباب في الأستوديو وعلى شاشة التلفزيون وفي أماكن تصوير مختلفة. وهم بهذا، يقدمون نموذجا للشباب الإماراتي الناجح ليس في مجال الإعلام وتقديم البرامج فحسب، وإنما في الحياة بشكل عام.

ويضيء “شبابنا” على القضايا الشبابية الحديثة التي فرضها التطور الراهن، منها تشظي العلاقات الاجتماعية في ظل الفرط التكنولوجي الذي أصبح يحيط بحياتنا اليومية ويؤطّر كل تصرفاتنا. ويركّز أيضا على مفردات هذه التكنولوجيا، بوصفها مواد يمكننا استخدامها لخدمة المجتمع. كما يركّز على التراث الإماراتي باعتباره القاعدة الأساسية التي تقوم عليها الدولة، والتي من دونها لا يمكن لحضارتها أن تستمر وتسير إلى الأمام، ويتم استحضار التراث شكلا ومضمونا، سواء عبر العادات والتقاليد أو عبر المشغولات اليدوية والتقليدية والرياضات التراثية وحتى بعض المهن القديمة وغيرها.

إلى جانب مناقشة القضايا والإشكاليات العالقة داخل المجتمع الإماراتي والتي تخص كافة شرائحه وثقافاته وبالتحديد الأسرة المواطنة، فثمة فقرات كثيرة ومتنوعة تتضمنها كل حلقة مهمتها التشويق والخروج من حالة الجديدة بعض الشيء. مثلا كأن يتم تناول أخبار الفنانين والموهوبين والمتميزين المحليين والعرب والعالميين في فقرة “نجمنا”، أو التطرق إلى آخر ما توصلت إليه صيحات الموضة العالمية، فضلا عن الفقرات الخاصة بالرياضة وتحديدا ما يتعلق بكأس العالم الذي بات موعده قريبا.

يطرح “شبابنا” أمثلة من واقع المجتمع الإماراتي عن شباب لهم تجاربهم الإنسانية في مساعدة الآخرين داخل وخارج الإمارات، وذلك ضمن فقرة “قصص تلهمنا” والتي ألقت الضوء في حلقة يوم 23 مايو الجاري، على تجربة بعض الشابات اللواتي سافرن إلى أفريقيا للقيام بمشاريع إنسانية جوهرها التطوع وفعل الخير. ويؤمن البرنامج للشباب من أصحاب الأفكار، الفرصة لمعرفة كيفية بدء المشاريع الصغيرة والمتوسطة، ويطرح السبل الكفيلة لدعمها وتطويرها وخاصة لدى الشرائح الاجتماعية المستهدفة.

21