شباب الأهلي دبي والوحدة ينشدان بلوغ نهائي كأس الإمارات

الوحدة يأمل أن ينقذ موسمه بالتتويج باللقب الثاني عندما يلتقي دبا الفجيرة العازم على الوصول إلى أبعد مرحلة في البطولة بعد أن فرض اسمه بقوة في المربع الذهبي.
الجمعة 2018/03/09
مواصلة البحث عن لقب جديد

دبي - تجرى الجمعة مباراتان في ذهاب الدور قبل النهائي لكأس الخليج العربي الإماراتي لكرة القدم، حيث يستضيف ملعب راشد بدبي مباراة شباب الأهلي دبي مع ضيفه نادي الوصل، كما يلتقي الوحدة على ملعب مدينة زايد في أبوظبي مع فريق دبا الفجيرة، ويسعى كل فريق للاقتراب أكثر من خطف بطاقة التأهل التي سيتم حسمها في مواجهتي الإياب في 22 مارس الجاري.

وفي المباراة الأولى يدخل الفريقان المباراة في ظروف متشابهة، حيث يسعى كل منهما لتأمين بطاقة التأهل إلى النهائي، للإبقاء على حظوظه منتعشة في تحقيق بطولة يمكن أن تكون تعويضا للإخفاق الذي لازم الفريقين في مسابقة الدوري، بعد أن ابتعدا بصورة كبيرة عن المنافسة على اللقب. وكان الفريقان التقيا مرة واحدة في مرحلة المجموعات بالبطولة في الموسم الحالي، وانتهت المباراة بتعادل الفريقين بهدفين لكل منهما.

ولم يتذوق شباب الأهلي طعم الخسارة مطلقا في المرحلة الأولى من البطولة، حيث جمع عشر نقاط بالفوز في مباراتين والتعادل ثلاث مرات ليتصدر المجموعة الأولى، ونال الفريق لقب أقوى هجوم في مرحلة المجموعات بتسجيل 13 هدفا، مقابل سبعة مرات اهتزت فيها شباكه، وحصد شباب الأهلي ست نقاط كاملة في دور الثمانية بالفوز على منافسه حتا في مباراتي الذهاب والإياب، حيث فاز باللقاء الأول خارج ملعبه بثلاثية نظيفة، وتغلب على ضيفه في الإياب بملعب راشد بهدفين لهدف، ليتأهل إلى الدور قبل النهائي.

وجاء الوصل في المركز الثالث ضمن المجموعة الثانية بسبع نقاط، بالفوز في مباراتين وخسارة مثلهما والتعادل مرة واحدة، وسجل لاعبوه 12 هدفا واستقبلت شباكه 11 هدفا.

وجمعت مباراة دور الثمانية الوصل مع النصر، وتعادل الفريقان في مباراة الذهاب التي جرت بملعب نادي الوصل بزعبيل بهدف لكل منهما، وعلى الرغم من أن النصر دخل لقاء الإياب بفرص أكبر في التأهل، إلا أن الوصل تمكن من قلب الطاولة وتحقيق الفوز على منافسه ليتأهل إلى الدور قبل النهائي.

الوحدة يركز بصورة كبيرة على مسابقة الكأس من أجل ضمان الحصول على بطولة واحدة على الأقل في الموسم الحالي

وفي مباراة ثانية بين الوحدة ودبا، فإن كل فريق لديه طموح كبير بأن يحسم الجولة الأولى لصالحه، وسبق للفريقين أن التقيا خلال مرحلة المجموعات، حيث تمكن دبا من تحقيق الفوز على الوحدة بهدفين مقابل هدف، في اللقاء الذي جمعهما بملعب الفجيرة.

ويركز الوحدة بصورة كبيرة على مسابقة الكأس من أجل ضمان الحصول على بطولة واحدة على الأقل في الموسم الحالي، ويولي الوحدة هذه البطولة اهتماما كبيرا خاصة بعد تأهله إلى الدور قبل النهائي واقترابه من الوصول إلى المحطة الأخيرة التي يأمل أن يتوج من خلالها باللقب الثاني في تاريخه بعد أن كان قد فاز بها في موسم 2015-2016.

من جانبه يبدو فريق دبا الفجيرة عازما على مواصلة مغامراته في المسابقة، والوصول إلى أبعد مرحلة في البطولة بعد أن فرض اسمه بقوة في المربع الذهبي.

 ويأمل البرازيلي باولو كاميلي مدرب الفريق في استمرار مشوار الفريق الطامح للتتويج باللقب الأول في تاريخه في مسابقة الكأس بإقصاء الوحدة.

وكان دور الثمانية هو الأصعب للوحدة عندما التقى العين، ونجح الوحدة في تحقيق الفوز مرتين على منافسه ذهابا بهدفين لهدف في ملعب هزاع بن زايد، وإيابا بملعب مدينة زايد الرياضية بخمسة أهداف لهدف ليتأهل إلى الدور قبل النهائي.

وبالعودة إلى مشوار دبا في المراحل السابقة من البطولة، نجد أن الفريق خاض المرحلة الأولى ضمن المجموعة الثانية وكان آخر المتأهلين باحتلال المركز الرابع برصيد سبع نقاط، بفوزين وتعادل وخسارتين، مسجلا سبعة أهداف مقابل تلقيه تسعة أهداف.

22