شباب الخليج يشكون ازدراء الآخرين لهم

الثلاثاء 2014/03/11
التفكك الأسري والطائفية أبرز المشكلات التي يواجهها الشباب الخليجي

الرياض - توصلت دراسة علمية أجريت على عيّنة شبابية من مختلف دول مجلس التعاون الخليجي، إلى أن 51 بالمئة من الشباب يعانون مشكلة عدم تقبل ومسامحة الآخرين لهم، فيما أقر 31 بالمئة من الشباب بأن عدم التسامح من أبرز السلوكيات في أوساطهم.

وذكر الأمين العام لمؤسسة "ركاز" لتعزيز الأخلاق، أحمد عسيري، في كلمته خلال إطلاق الحملة الإعلامية الخامسة عشرة للمؤسسة تحت شعار “المتسامح رابح”، استندنا في اختيار موضوع الحملة إلى دراسة أجرتها المؤسسة على عيّنة شبابية من مختلف دول مجلس التعاون الخليجي، وأظهرت أن العنف اللفظي والتفكك الأسري والاجتماعي والطائفية هي أبرز المشكلات التي يواجهها الشباب”.

وتسري نشاطات الحملة الأخلاقية بالتزامن في ست مدن سعودية، وتشمل أولا مسابقة إلكترونية حول التسامح وتنفيذ فعاليات تثقيفية في قوالب عصرية ضمن الأماكن الأكثر إقبالا بالنسبة إلى الشباب. وأضاف عسيري، أن الحملة تستهدف الشباب من الجنسين ما بين 15و25 عاما، في ست مدن هي: الرياض وينبع وجدة والطائف وأبها والمنطقة الشرقية، بفعاليات مبتكرة ضمن الصالات الرياضية ومراكز التسوق الكبرى. وجرى تصميم الحملة لتحمل أبعادا تثقيفية ووطنية وإنسانية من أجل تعزيز التفاعل الصحي بين أفراد المجتمع، ونبذ التطرف والطائفية وعدم تقبل المنتمين لثقافات وأديان ومناطق أخرى.

21