شباب الخليج ينتفضون ضد الواسطة على تويتر

السبت 2014/07/19
الواسطة من مظاهر الفساد في السعودية

لندن- انتفض الشباب الخليجي، ضد الواسطة على هاشتاغ #لو_مافي_واسطة على تويتر. ويقول مغردون إن "الواسطة أضحت أحد أكثر ظواهر الفساد انتشارا". وتشير دراسة أجريت عام 2013 في السعودية من قبل إدارة مكافحة الفساد (نزاهة) إلى أن حوالي 70 في المئة من السعوديين يرون أن الفساد منتشر على نطاق واسع في المملكة، ويرى 92 في المئة أن أحد أبرز مظاهر الفساد يتمثل في الواسطة.

وعرف أحدهم الواسطة بأنها "لا تعني أن الإنسان يحصل على حقه فحسب لأنّ في هذا ما قد يبررها، ولكنه يحصل على حقه ويسلب حقّ غيره". وسخر مغرد “لو ما فيه واسطة كان ما فيه السعودية الواسطة والسعودية وجهان لعملة واحدة!!".

وعدد السعوديون مظاهر الفساد التي انتشرت بسبب الواسطة. وكتبوا لو ما فيه واسطة لما انتشرت الحفر والتحويلات في معظم الشوارع ولما تفشت البطالة والفقر والفساد.

وقال مغرد "كان كل واحد أخذ حقه ولما أصبح أراذل القوم أسيادهم، كانت نهضت البلاد وتصدرت الكفاءات ولما رأينا مشاريع تنهار وهي لازالت تحت الإنشاء". وزاد آخر "الأمور ماشية بالقانون والنظام".

وقال ناشط "لو لم تكن الواسطة لما تجرأ أي شخص على تعليق فشله في الحياة على الواسطة، الجادون في تحقيق أهدافهم مع التوكل على الله لن يقف في طريقهم أي عائق!". وكتب آخر ساخرا "الواسطة الآن أصبحت من العادات والتقاليد وصلنا إلى مرحلة لا تأخذ حقك إلا بواسطة".

وكتب مغردون "لا مانع من الواسطة"، وشرح أحدهم "لو لا الواسطة لكان حجم الكوارث يفوق الوصف. الواسطة آلية ذكية ابتكرها وطورها المجتمع ليخلق مخارج من بيروقراطية الأنظمة".

واعتبر مغرد أن الواسطة مفيدة لأنها "درب إلى الجنة". شارحا الأمر بأن الرسول يتوسط ويشفع لنا عند الله للدخول إلى الجنة. يذكر أن "الواسطة" تعتبر جريمة في القانون السعودي، وتصل عقوبتها إلى السجن ثلاث سنوات.

19