شباب السعودية وأوزباكستان في مواجهة نارية

الخميس 2014/01/16
المنتخب العراقي أظهر أداء راقيا وحجز بطاقة التأهل

مسقط- ضمن المجموعة الرابعة يبحث الأخضر السعودي عن بطاقة التأهل لدور الثمانية وذلك عندما يلاقي أوزبكستان، اليوم الخميس، في مواجهة نارية لتحديد المتأهل الثاني.

وكان المنتخب العراقي خطف بطاقة التأهل الأولى بتصدره للمجموعة الرابعة من انتصارين على السعودية 3-1 وأوبكستان 2-1 فيما تتصارع السعودية وأوزبكستان على البطاقة الثانية، حيث يملك الفريقان 3 نقاط من انتصار على الصين وخسارة أمام العراق.

ولا بديل أمام الأخضر السعودي سوى الفوز على أوزبكستان لخطف بطاقة التأهل الثانية فيما يلعب أوزبكستان بفرصتي الفوز أو التعادل لضمان التأهل لأنه يتقدم على خصمه السعودي بفارق الأهداف.

واستطاع الأولمبي السعودي تعويض خسارته الأولى الثقيلة أمام العراق بثلاثية وكسب الصين بهدفين لهدف، الثلاثاء، ليجدد أمله بالتأهل وهو بحاجة إلى الفوز في مباراة الغد حتى يتأهل رسميا، وقدم الأولمبي السعودي مستوى أفضل أمام الصين عن مباراته الأولى أمام العراق وهو يطمح إلى الاستمرار في الخط التصاعدي وإلحاق الهزيمة بأوزبكستان لخطف البطاقة الثانية.

ويبحث الأولمبي العراقي عن تأكيد صدارته عندما يواجه الصين في الجولة الأخيرة من دور المجموعات في كأس آسيا تحت 22 عاما والمقامة حاليا في سلطنة عمان.

ومن المتوقع أن يشرك حكيم شاكر مدرب العروفي المجموعة الحديديية، ينتظر منتخب الكويت للشباب ونظيره الإيراني مصيرهما في التأهل إلى دور الثمانية من بطولة كأس آسيا تحت 22 عاما والتي تقام حاليا في العاصمة العمانية مسقط عندما يلتقيان ،اليوم الخميس، في مباراة مصيرية لتحديد المتأهل الثاني من المجموعة الثالثة الحديدية من بطولة آسيا تحت 22 عاما.

وخطف المنتخب الأسترالي صدارة المجموعة الثالثة من انتصارين متتاليين على الكويت وإيران وتبقى الفرصة قائمة أمام منتخبات اليابان وإيران والكويت لخطف بطاقة التأهل الثانية، حيث تملك اليابان نقطتين والكويت وإيران نقطة واحدة.

ويلتقي، اليوم، الكويت وإيران على استاد السيب الرياضي في مباراة مصيرية للفريقين. وسيتوقف مصير التأهل أمام الكويت وإيران على نتيجة المواجهة الأخرى بين اليابان وأستراليا حيث يحتاج الفريقان إلى النقاط الثلاث من مباراتهما ثم انتظار تعثر اليابان أمام أستراليا بالتعادل أو الخسارة لإبعاد اليابان رسميا وخطف البطاقة الثانية لكن عليهما أولا الخروج بالانتصار من مواجهتهما لأن التعادل لا يفيد الطرفين.

في المقابل فإن المنتخب الايراني قدم مستوى مميّزا أمام اليابان في المباراة الأولى وتعادل بثلاثة أهداف ودخل دائرة الترشيحات للتأهل لكنه تعرض للخسارة أمام أستراليا بهدف نظيف، أضعفت آماله لكنه يتمسك بالأمل الضئيل لخطف البطاقة الثانية على أن تخدمه أستراليا في عرقلة اليابان ليعوض خسارته الوحيدة ويسعد جماهيره بالتأهل إلى دور الثمانية.
من المتوقع أن يشرك حكيم شاكر مدرب العراق بعض العناصر التي لم تلعب في المباراتين الأوليين

ويبحث اليابانيون عن خطف بطاقة التأهل الثانية عن المجموعة الثالثة الحديدية من بطولة كأس آسيا تحت 22 عاما في مسقط عندما يواجهون أستراليا المتصدر في مواجهة نارية، اليوم الخميس، على استاد الشرطة الرياضي بالوطية. ويملك الأولمبي الياباني نقطتين من تعادلين أمام إيران والكويت في حين أن الأستراليين خطفوا صدارة المجموعة من انتصارين متتاليين وهو يملك 6 نقاط ولن تؤثر نتيجة مباراته أمام اليابان على زعامته للمجموعة الثالثة.

ولا بديل أمام اليابان سوى الفوز وتحقيق النقاط الثلاث لخطف بطاقة التأهل الثانية وأية نتيجة أخرى قد تخدم إيران والكويت في مواجهتهما عن المجموعة نفسها، وإن خرج المنتخب الياباني بتعادل أو خسارة أمام أستراليا ونجاح الكويت أو إيران في خطف النقاط الثلاث فإن المنتخب الياباني سيودّع البطولة مبكرا من دور المجموعات.

ولم يقدم اليابانيون حتى الآن المستويات المتوقعة خاصة وهو يظل من المنتخبات المرشحة للعب دور بارز في هذه البطولة وقد فشل في تحقيق الفوز في مباراتين وخرج متعادلا أمام إيران والكويت. في المقابل فإن المنتخب الأسترالي سيدخل المباراة وهو ضامن للتأهل وصدارة المجموعة الثالثة ومن المتوقع أن يشرك مدربه بعض اللاعبين الذين لم يحصلوا على فرصتهم في أول مباراتين وأن يدخل المواجهة كاستعداد لمواجهته في دور الثمانية من البطولة الآسيوية.
22