"شباب الصومال" يجرم الإنترنت

الجمعة 2014/01/24
الحظر شمل ست بلدات

مقديشو – بدأ حظر استخدام الإنترنت الذي فرضته حركة الشباب الإسلامية المتشدّدة في التأثير على أجزاء من الصومال، وبحسب السكان المحلّيين، فإن شبكة الإنترنت لم تعد متوفرة في حوالي ست بلدات في المناطق الجنوبية والوسطى من البلاد، التي تخضع جزئيا لسيطرة حركة الشباب. وكانت الجماعة المرتبطة بتنظيم القاعدة قد أعلنت عن الحظر في 9 يناير الجاري، ومنحت شركات مزودي خدمة الإنترنت مهلة لمدة 15 يوما لوقف خدماتها.

وطالبت الحكومة في مقديشو شركات الاتصالات بعدم الاستجابة لأوامر الحركة الإسلامية إلا أن مقاتلي حركة الشباب المسلحة زاروا مكاتب بعض مقدمي الإنترنت للتأكد من دخول الحظر حيّز التنفيذ.

وكانت حركة الشباب قد حظرت بالفعل التدخين وكرة القدم والهواتف الذكية وموسيقى “البوب” وغيرها من الأنشطة التي تعتبرها تمثل القيم الغربية.

وكثّفت قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي في الصومال والقوات الكينية من عملياتها ضد الجماعة بعد هجومها على مركز للتسوق في نيروبي.

2