شباب يؤثرون العمل على الاستمتاع بالعطلة

الثلاثاء 2016/08/30
العمل في الصيف هواية مفضلة لدى الشباب

الرباط- تشكل العطلة الصيفية فرصة للعديد من التلاميذ والطلبة لممارسة هواياتهم المفضلة والاستراحة بعد موسم دراسي شاق، غير أن فصل الصيف يعتبر بالنسبة لفئة أخرى من الشباب مناسبة سانحة لمزاولة عمل موسمي يمكنهم من كسب البعض من المال لتأمين عودتهم المدرسية.

وتختلف المهن الموسمية التي يزاولها الشباب باختلاف العوامل الجغرافية والاقتصادية والاجتماعية والطبيعية المميزة لكل منطقة. ويبدو القاسم المشترك بين هؤلاء الشباب هو فخرهم بعملهم، حيث تلمس من طريقة كلامهم نوعا من العزيمة والإصرار والشعور بالرضى والاعتماد على النفس من أجل توفير مبلغ يكفيهم لسد حاجياتهم التي تختلف من شخص إلى آخر، سواء تعلق الأمر بواجبات الكراء بالنسبة للطلبة الذين يتابعون دراستهم في مدن أخرى أو اقتناء الكتب ومستلزمات الدراسة.

ولا تقتصر هذه الأنشطة على الذكور وحدهم، بل تمتد لتشمل العنصر النسوي حيث تتفنن “النقاشات” في تزيين أيادي الوافدين على الشواطئ. وفي هذا الصدد اعتبر محمد المعزوز، وهو باحث في الأنثروبولوجيا، أن علاقة المهن الموسمية بتمويل العودة المدرسية تكتسي بعدا اجتماعيا إيجابيا، يرسخ عمق التضامن والتحمل المشترك للأعباء داخل الأسرة.

وخلص إلى أن هذه الفئة تستفيد من هذا العمل الموسمي على أكثر من واجهة، من خلال اكتساب تجربة واقعية من المجتمع، وروح الاعتماد على النفس والثقة في الذات في علاقتها بطموحها وأيضا في علاقتها بالمجتمع وبالمستقبل.

من جانبه، قال عمر الكتاني أستاذ التعليم العالي في الاقتصاد، إن المهن الموسمية تعتبر مفرا من العديد من المخاطر التي تحيط بالشباب والتي من شأنها أن تؤثر على مسارهم في الحياة واندماجهم في المجتمع.

21