شبح الإلغاء يطارد منافسات الدوري الإماراتي

رابطة الدوري الإماراتي تراسل "فيفا" من أجل الحصول على موافقتها على إلغاء الموسم الحالي بسبب أزمة جائحة كورونا.
الجمعة 2020/06/05
سباق محموم

يبدو أن الموسم الحالي 2019 – 2020 من مسابقة الدوري الإماراتي لكرة القدم سيتمّ إلغاؤه بشكل رسمي خلال الفترة المقبلة. ووفقا لما ذكرته وسائل إعلام إماراتية فإن الرابطة تستعد لإعلان إلغاء دوري كرة القدم في الأيام القادمة.

دبي – أرسلت رابطة الدوري الإماراتي خطابا للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” من أجل الحصول على موافقته على إلغاء الموسم الحالي من الدوري الإماراتي، واعتماد فترة قيد جديدة للأندية، وتنتظر الرد من الفيفا.

واستندت الرابطة إلى صعوبة استكمال الموسم الحالي بسبب الوضع الذي تعاني منه جراء أزمة جائحة كورونا، بجانب انتهاء عقود عدد من اللاعبين المحليين والأجانب، في شهري مايو الماضي ويونيو الجاري.

وفي حال إعلان إلغاء الدوري الإماراتي للموسم الحالي، فإنه لن يتم الإعلان عن هوية بطل المسابقة، واعتبار النتائج بأكلمها ملغاة. يذكر أن الاتحاد الإماراتي كان قد أعلن في وقت سابق عن أنه سيتم استئناف الدوري المحلي في شهر أغسطس المقبل بشكل مبدئي، على أن يتم الإلغاء في حال ظهور أي مستجدات وتطورات على الوضع الحالي.

وفي هذا الصدد أكد أيمن الرمادي المدير الفني لفريق عجمان الإماراتي لكرة القدم أنه من الأفضل حاليا إنهاء دوري الخليج العربي الإماراتي والاستعداد للموسم الجديد خاصة وأن هناك صعوبات كبيرة لاستئناف الدوري من بينها بداية فصل الصيف الذي يصعب اللعب فيه.

وقال الرمادي في تصريحات صحافية “هناك صعوبات فنية تواجه عملية استكمال دوري الخليج العربي، وبالنسبة للإدارات والأجهزة الفنية يقع عبء كبير في التوازن بين الاستعداد لاستكمال الدوري والاستعداد لموسم جديد خلال فترة وجيزة، علما أن فصل الصيف بدأ، ولا أحد يستطيع اللعب حاليا، ومع مرور كل يوم جديد، تزداد الصعوبات”.

وأضاف “من الأفضل للجميع إنهاء الدوري، والتخطيط والتفكير في متى يبدأ الاستعداد لموسم جديد، لأن الجميع تنتظرهم مهام صعبة، سواء الإدارات أو الأجهزة الفنية أو اللاعبين، ففترة التوقف لم تكن سهلة، والفرق كلها تحتاج إلى فترة جيدة للاستعداد، وحاليا لا يمكن بداية إعداد بأي حال، سواء بالنسبة للطقس الحار والرطب، أو من ناحية التعرف على الكيفية التي يستمر بها بعض اللاعبين المنتهية تعاقداتهم”.

في حال إعلان إلغاء الدوري الإماراتي، فإنه لن يتم الإعلان عن هوية بطل المسابقة واعتبار النتائج بأكملها ملغاة

وأشار الرمادي إلى أن استثمار الوقت في الاستعداد لموسم جديد، وإنهاء الدوري الحالي، يعتبر القرار المناسب، وأي تحفظات في هذا الأمر لا تقارن بالفوائد من قرار الإنهاء واعتماد الترتيب.

وفي سياق آخر أكد الشيخ راشد بن حميد النعيمي، رئيس الاتحاد الإماراتي لكرة القدم، أنه تلقى عدة مقترحات لتخفيض درجة الحرارة في بعض ملاعب الإمارات، من خلال تقنيات حديثة تقدمت بها شركات متخصصة.

وذكر النعيمي في تصريحاته أنه من الممكن أن تنخفض درجة الحرارة ما بين 5 إلى 10 درجات مئوية، داخل الملاعب التي ستقام عليها المباريات، وذلك في حال تم استكمال مسابقة دوري الخليج العربي، خلال شهر أغسطس المقبل.وأضاف رئيس مجلس إدارة اتحاد الكرة أنه “في حال تم استكمال الدوري خلال الفترة المقبلة ستقام المباريات في الفترة المسائية في ملاعب مجهزة بالتقنية الجديدة، وأن هذا السيناريو تتم مناقشته في الوقت الحالي مع بعض الشركات لتخفيض درجة الحرارة 10 درجات، إذ نسعى لتحقيق هذا الأمر”. وقال النعيمي “هذه بعض الحلول الموضوعة على طاولة النقاش لاستكمال المباريات خلال شهر أغسطس”، منوها بأن القرار في هذا الشأن لم يتخذ بشكله النهائي حتى الآن.

وفي ما يتعلق بأجواء الإمارات والظروف الصحية المرتبطة بجائحة كورونا، أوضح الشيخ راشد النعيمي أنه عقب التواصل مع الاتحاد الآسيوي ومعرفة رأي مسؤوليه في استئناف النشاط، من الممكن أن تعود التدريبات في شهر يوليو المقبل، وهو ليس القرار النهائي بل مقترح، إذ سيتم التنسيق مع الجهات المعنية في الدولة لوضع الخطة المناسبة التي تؤمّن سلامة اللاعبين.

ورغم كل الصعوبات إلا أن العديد من الفرق الإماراتية ما زالت تبحث عن تعزيز صفوفها وتواصل النشاط من أجل دخول سوق الانتقالات بقوة. حيث أفاد تقرير إخباري بأن نادي الوحدة الإماراتي وافق على انتقال مدافعه إبراهيم الظنحاني إلى نادي الشارقة بشكل نهائي. وذكرت صحف إماراتية أن الناديين اتفقا على تفاصيل الصفقة التي تنتظر اتفاق الشارقة مع اللاعب قبل الإعلان بشكل رسمي عن تفاصيل العقد.

 وسيكون الظنحاني رابع لاعب يغادر الوحدة بشكل رسمي، بجانب الثلاثي حمدان الكمالي وحسين عباس وأحمد علي، الذين أبلغهم النادي بالبحث عن أندية أخرى. وانتقل الظنحاني إلى الوحدة من دبا الفجيرة في بداية موسم 2016 – 2017 ليقضي 4 مواسم مع الوحدة، تخللتها إعارته بداية الموسم الحالي إلى بني ياس، قبل أن يستعيده الوحدة في يناير الماضي، وكان بني ياس أبدى اهتمامه مجددا باستعادة اللاعب بشكل غير رسمي، بعكس الشارقة الذي طلب شراء بطاقة الظنحاني رسميا.

22