شبح الإيقاف يطارد الركراكي

الثلاثاء 2017/12/12
احتجاجات على أداء الحراس

الرباط – يطارد شبح الإيقاف، وليد الركراكي، مدرب الفتح الرباطي، بعد احتجاجه الشديد على، الداكي الرداد، حكم مباراة فريقه أمام حسنية أغادير، التي جرت، ضمن منافسات الجولة الـ11 بالدوري المغربي، والتي انتهت بخسارة فريقه بنتيجة 2ـ1.

واضطر الحكم، إلى طرد الركراكي بعد نهاية الشوط الأول من المباراة، حيث توجه إليه، واحتج عليه بشدة، الشيء الذي لم يتقبله الرداد، وأجبر المدرب على متابعة الشوط الثاني من المدرجات. وسيقدم الرداد، تقريرا إلى اللجنة التأديبية التابعة للاتحاد المغربي لكرة القدم، يؤكد فيه ما دار بينه وبين الركراكي، وبناء عليه سيتم اتباع الإجراءات القانونية.

ويعاني وليد الركراكي، مدرب الفتح الرباطي، من تراجع مستوى حراس المرمى بالفريق هذا الموسم، حيث باتت تلك الأزمة صداعا في رأس المدرب. واضطر وليد الركراكي، إلى إشرك الحارس الشاب، يونس الزايدي، في المباراة، أمام حسنية أغادير. ورغم قلة خبرته، إلا أن الركراكي فضله، ومنحه الفرصة للرفع من درجة المنافسة.

وكان الركراكي، قد بدأ الموسم بالحارس أيمن ماجيد، لكنه ارتكب بعض الأخطاء، إلى جانب إيقافه بعد تمرده على مدربه. وأشرك الوافد الجديد محمد أمسيف، في المباريات الأخيرة، لكنه ارتكب بدوره بعض الأخطاء، ما جعل الركراكي يستنجد بالزايدي، الحارس الثالث في ترتيب الحراس، أملا في حل الأزمة.

22