شبح مورينيو يقلق راحة فان غال

كثر الحديث في الفترة الأخيرة عن علاقة ارتباط قريب بين جوزيه مورينيو ومانشستر يونايتد الإنكليزي، وارتبط اسم المدرب المشاكس بقوة بفريق الشياطين الحمر، وهو ما أثار حفيظة الهولندي لويس فان غال الذي يقود الفريق الآن.
الثلاثاء 2016/02/09
هل يخلف مورينيو فان غال

لندن - خرج المدرب الهولندي لويس فان غال عن صمته وأجاب بغضب على أسئلة الصحافيين الذين أمطروه بالأسئلة حول صحة ما قيل عن اتصال بين إدارة مانشستر يونايتد والمدرب البرتغالي جوزيه مورينيو المرشح لخلافته.

وكان فان غال يمني النفس بمواجهة وسائل الإعلام بوضع أفضل لو تمكن فريقه من المحافظة على تقدمه أمام مضيفه وغريمه تشيلسي حامل اللقب في المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الإنكليزي الممتاز، إلا أن الأسباني دييغو كوستا خطف هدف التعادل (1-1) لأصحاب الأرض في الوقت بدل الضائع.

وخيم على هذه المواجهة ظل مدرب تشيلسي السابق مورينيو الذي كان على اتصال بيونايتد عبر مدير أعماله جورجي منديز من أجل خلافة فان غال حسب ما كشفت عنه وسائل إعلام بريطانية وإيطالية وحتى أن بعضها أكد أن الاتفاق أصبح “قريبا جدا” بعد أن دخل فريق “الشياطين الحمر” إلى هذه المواجهة على خلفية 3 انتصارات فقط في المراحل الـ12 السابقة. وكان بإمكان فان غال أن يتنفس الصعداء ويبعد عنه مؤقتا شبح مورينيو لو تمكن يونايتد من تحقيق فوزه الرابع في المراحل الـ13 الأخيرة وفك عقدته في ملعب “ستامفورد بريدج” حيث لم يحقق سوى فوز واحد (3-2 في 28 أكتوبر 2012) في زياراته الـ14 الأخيرة، لولا هدف دييغو كوستا الذي جنب به فريقه هزيمته الأولى أمام غريمه في المباريات الثماني الأخيرة في الدوري.

وكان متوقعا أن يتمحور المؤتمر الصحافي الذي عقد بعد المباراة حول صحة ما قيل عن اقتراب وصول مورينيو إلى “أولدترافورد” وقد سئل فان غال عن موقفه من عدم صدور أي نفي من إدارة النادي حول ما ذكرته وسائل الإعلام، فكان جوابه “لماذا عليهم النفي؟ أنا لا أتدخل أيضا (في ما تتحدث عنه وسائل الإعلام). لماذا على النادي النفي عندما تختلقون أنتم الأخبار؟”.

وواصل “لم تتحدثوا مع اد وودوارد (النائب التنفيذي لرئيس النادي) أوعائلة غلايزرز (مالكة النادي)، أنتم تخترعون الأخبار وأنا مضطر للإجابة عليها. أنا لا أجيب على هذه الأسئلة وسأكرر نفس الشيئ كل أسبوع”. وتوجه فان غال إلى أحد الصحافيين لدى سؤاله عن تأثير ما يقال عن إقالته من منصبه واستبداله بمورينيو على عائلته، قائلا “أنا أقول لك الآن بأنك ستقال من منصبك غدا، هل يعجبك ذلك؟…”. ويمكن القول إن يونايتد كان يستحق الخروج بالنقاط الثلاث من مباراته ضد تشيلسي التي أكد فيها “الشياطين الحمر” المستوى الذي ظهروا به في المباراتين السابقتين ضد دربي كاونتي (3-1) في مسابقة الكأس وستوك سيتي (3-0) في الدوري.

أسلوب لعب يونايتد تعرض لانتقادات حادة، ووصفه لاعبون سابقون في الفريق من بينهم سكولز وفرديناند بأنه ممل

ولم يكن فان غال راضيا بطبيعة الحال عن عدم تمكن فريقه من المحافظة على تقدمه حتى صافرة النهاية، وقد قال في هذا الصدد “لهذا السبب أنا محبط ولاعبو فريقي أيضا. عندما تلعب بالطريقة التي لعبنا بها ثم تعجز في النهائي عن تقليص الفارق (عن فرق الصدارة)، فبإمكانك أن تقول بأنك لست محظوظا، لكن ما حصل ليس سابقة بل سبق أن اختبرنا أمرا مماثلا”.

وتابع “ففي مباراة نيوكاسل يونايتد على سبيل المثال، حصل الأمر نفسه في الوقت بدل الضائع (تعادلا 3-3 الشهر الماضي). وبالتالي، علينا التعامل مع هذا الأمر بشكل أفضل.

وفي الجهة المقابلة، نجح تشيلسي في تجنب هزيمته الأولى من أصل 10 مباريات خاضها بقيادة المدرب الهولندي الآخر غوس هيدينك لكنه اكتفى بفوزين فقط في 8 مباريات لعبها مع الأخير في الدوري الممتاز، ليبقى بالتالي بعيدا كثيرا وتحديدا بفارق 17 نقطة عن المركز الرابع الأخير المؤهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

وشدد هيدينك، بعد اللقاء، على ضرورة تحقيق الانتصارات من أجل الوصول إلى الهدف الذي وضعه للفريق بعد استلامه مهمة الإشراف عليه خلفا لمورينيو، قائلا “قلت سابقا عندما كنا على بعد نقطة من منطقة الهبوط بأن هدفنا هو الحصول على المركز الرابع والتأهل إلى دوري أبطال أوروبا، لكن في تلك اللحظة قلت أيضا بأنه يتوجب علينا البدء في تحقيق الانتصارات”. وواصل “نحن لم نهزم حتى الآن (بقيادته)، لكن إذا كنت تريد الوصول إلى المركز الرابع فعليك تحقيق الانتصارات. حققنا الكثير من التعادلات ما يجعل مهمة وصولنا إلى المركز الرابع صعبة. الأمر ممكن من الناحية الحسابية لكن يجب أن نحقق الفوز مجددا”.

أداء ممتع وهجومي

قال الأسباني خوان ماتا لاعب وسط مانشتر يونايتد إن فريقه أوضح أنه قادر على تقديم أداء ممتع وهجومي خلال المباريات الأخيرة. وتعرض أسلوب لعب يونايتد لانتقادات حادة هذا الموسم ووصفه لاعبون سابقون في الفريق من بينهم بول سكولز وريو فرديناند بأنه “ممل”. ومع تزايد الضغوط على المدرب الهولندي لويس فان غال أظهر يونايتد رغبة أكبر في اختراق دفاعات المنافسين خلال الأسابيع الأخيرة ليخسر الفريق مرة واحدة في تسع مباريات بكافة المسابقات. ورغم تغير حظوظ الفريق لا يزال يونايتد في المركز الخامس بفارق ست نقاط وراء جاره مانشستر سيتي صاحب المركز الرابع مع تبقي 13 جولة على نهاية الدوري. وقال ماتا “نحن نلعب الآن بشكل أفضل كثيرا. روح الفريق جيدة ونحن نعمل جيدا كمجموعة”.

وأضاف “الثقة تزداد عند الفوز واللعب بشكل جيد. أعتقد أننا نوضح الآن أنه يمكننا اللعب على أعلى المستويات وتقديم أداء ممتع وهجومي”. وتابع “هذا ما نحاول أن نفعله. هذا ما تريد الجماهير مشاهدته، لذلك نحن نحاول تقديم أفضل ما عندنا في كل مباراة. أعتقد أننا لعبنا بشكل جيد للغاية في آخر ثلاث أو أربع مباريات”. وسيتقابل يونايتد خارج أرضه السبت القادم مع سندرلاند المهدد بالهبوط.

هدف مذهل

تحت أنظار روي هودجسون مدرب إنكلترا أظهر جيسي لينغارد لاعب مانشستر يونايتد إمكانياته بشكل رائع أمام تشيلسي. وبعد مرور أكثر من ساعة من اللعب في ستامفورد بريدج سجل لينغارد (23 عاما) والذي شارك في أقل من 15 مباراة مع يونايتد هدفا رائعا أسكت مشجعي أصحاب الأرض.

وفي ظل انطلاق بطولة أوروبا 2016 بعد حوالي أربعة أشهر أظهرت لقطات تلفزيونية تعبير هودجسون عن سعادته الكبيرة بالهدف الذي جاء مشابها بعض الشيء لهدف رائع آخر من الإنكليزي ديلي آلي لاعب توتنهام هوتسبير في مرمى كريستال بالاس في الـ23 من يناير الماضي. وحتى غوس هيدينك المدرب المؤقت لتشيلسي أشاد بالهدف وقال المدرب الهولندي “يجب القول إنه هدف جميل.. هدف جميل حقا”.

وانضم لينغارد إلى تشكيلة المنتخب الأول لإنكلترا لأول مرة في مباراة ودية أمام فرنسا في نوفمبر الماضي. وسجل لينغارد أربعة أهداف مع يونايتد هذا الموسم ونجح في هز الشباك في آخر مباراتين أمام ستوك سيتي الثلاثاء وتشيلسي.

23