شبكة اصطناعية تتواصل مع الخلايا العصبية

باحثون ينجحون في تحويل الإشارات الكهربائية إلى نبضات ضوئية ما ساعد في حل المشكلات التي تعترض إمكانية الربط بين الخلايا العصبية الحية والاصطناعية.
الجمعة 2020/05/29
التقنية الجديدة مهمة في تطوير الأنسجة العصبية

سان فرانسيسكو- طور فريق من الباحثين تقنية جديدة تتيح للشبكات العصبية الاصطناعية التواصل مع الخلايا العصبية داخل مخ الإنسان، حيث تقوم المنظومة الجديدة بتحويل الإشارات الكهربائية الاصطناعية إلى نمط معين يتيح للخلايا الحية التعامل معه.

وتنطوي هذه التقنية على أهمية كبيرة في تطوير أنسجة عصبية في المستقبل لتعويض الخلايا والروابط العصبية البشرية التي يمكن أن تتلف جراء الحوادث، وغير ذلك.

وأفاد الموقع الإلكتروني “ساينس ديلي” المتخصص في التكنولوجيا، بأن هذه الدراسة هي مجهود مشترك بين باحثين من معهد بيوجروكس للأبحاث الطبية في إسبانيا وجامعة طوكيو، ومختبر “إي.أم.أس” التابعة لجامعة بوردو الفرنسية.

ومن أهم المشكلات التي تعترض إمكانية الربط بين الخلايا العصبية الحية والاصطناعية هي أن خلايا المخ تتعامل بطريقة دقيقة للغاية، في حين أن شبكات الخلايا العصبية الاصطناعية لا تستطيع الوصول إلى خلايا بعينها داخل مخ الإنسان.

ولكن التقنية الجديدة استطاعت التغلب على هذه المشكلة بعد أن نجح فريق الدراسة في تحويل الإشارات الكهربائية إلى نبضات ضوئية.

12