شبكة الصحفيين السودانيين تدين مصادرة ثلاث صحف يومية

الثلاثاء 2014/02/11
حديث الحكومة عن حرية الصحافة شعارات للاستهلاك السياسي

الخرطوم- وصفت شبكة الصحفيين السودانيين وهي كيان مواز لاتحاد الصحفيين الموالي لحكومة الإسلاميين في السودان حديث الحكومة الأخير عن الحريات الصحفية بأنه مجرد شعارات للاستهلاك السياسي.

وأدانت الشبكة في بيان حصلت “العرب” على نسخة منه مصادرة ثلاث صحف يومية سياسية وهي “الأيام” و”الصحافة” و”ألوان” من قبل جهاز الأمن والمخابرات الوطني، وقالت الشبكة إنها “تتابع بقلق بالغ واهتمام كبير استمرار حملة جهاز الأمن والمخابرات ضد حرية الصحافة والتعبير خاصة بعد مصادرة أعداد من صحف (الأيام، ألوان، الصحافة)، بقرارات إدراية من الجهاز، بعد الطباعة دون إبداء أية أسباب، وأشار البيان إلى أن مسلك جهاز الأمن تجاه الصحافة يمثل فضحا لخطاب رئيس الجمهورية الأخير عن الإصلاح السياسي بل ويشكل “وثبة” جديدة في اتجاه قمع الصحف وإسكات الصحفيين، واستمرارا في نهج الاعتداء على حرية التعبير.

وأضاف بيان الشبكة “أن الانتهاكات التى وقعت على الصحافة والصحفيين من قبل الأمن، عقب خطاب الرئيس أكثر منها قبل الخطاب الذي يبشر بوعد كاذب بالإصلاح والحوار”، ووصفت الشبكة حديث الحكومة عن الحريات الصحفية بأنه “مجرد شعارات للاستهلاك السياسي”.

وأشار البيان إلى توقيف مباحث نيابة الصحافة بولاية الجزيرة، للصحفية فاطمة رابح بقوة السلاح ونقلها إلى مدينة ود مدني، دون السماح لها بالاتصال بأسرتها أو محاميها، علاوة على التهديدات التي تلقتها في الطريق من أجل الكشف عن مصدر الخبر، الذي يتعلق بإغماءة والي ولاية الجزيرة الزبير بشير طه بسبب نقاش في اجتماع المجلس التشريعي للولاية.

يذكر أن جهاز الأمن صادر مطلع هذا العام عدة طبعات من صحيفة الجريدة اليومية المستقلة قبل أن يعلق صدروها إلى أجل غير مسمى الأسبوع الماضي، وأغلق صحيفتي التيار ورأي الشعب مطلع العام 2012 وظلت صحيفة الميدان ممنوعة من النشر والطبع أكثر من عام، ورصدت جهات مستقلة مصادرة أكثر من 35 طبعة من مختلف صحف السودان العام الماضي. ويصنف مؤشر “مراسلون بلا حدود لحرية الصحافة”، السودان كأكبر الدول المنتهكة لحرية الصحافة ويضع السودان في المرتبة 170 من جملة 179 دولة.

18