شبيغل الألمانية تتوقع خسائر كبيرة

إدارة المجلة: الإيرادات في الوقت الراهن تقل بنسبة تزيد عن 20 في المئة مقارنة بالتقديرات المدرجة في ميزانية العام الحالي.
الجمعة 2020/05/15
تراجع سوق الدعاية أثر على مبيعات الصحيفة

هامبورغ (ألمانيا) – توقعت مجلة “دير شبيغل” الألمانية تراجع قيمة مبيعاتها بحلول نهاية العام الحالي بمقدار يزيد عن 20 مليون يورو بسبب أزمة كورونا.

وقالت إدارة المجلة في هامبورغ الأربعاء إن الإيرادات في الوقت الراهن تقل بنسبة تزيد عن 20 في المئة مقارنة بالتقديرات المدرجة في ميزانية العام الحالي، وعزت الإدارة ذلك إلى أسباب ولاسيما تراجع سوق الدعاية.

وأضافت الإدارة أن ”وفقا لكل ما نعرفه حتى الآن، يجب علينا أن نفترض أننا سنفقد نحو 20 مليون يورو بحلول نهاية العام”.

في الوقت نفسه، أوضحت شبيغل أن لديها ”قاعدة اقتصادية جيدة” لمواجهة الأزمة ”فنحن في وضع جيد للغاية في ما يتعلق بمسائل رأس المال والاحتياطي والسيولة، ولسنا في حاجة إلى الاستدانة”. وكانت دار نشر شبيغل أعلنت منذ فترة غير بعيدة اعتزامها تقليل النفقات بقيمة 10 ملايين يورو في هذا العام كخطوة أولى في مواجهة تداعيات أزمة كورونا.

وتتعلق هذه الخطوة بإجراءات منها تقليل ميزانية التسويق والاستشارات، ووقف عمليات إعادة البناء في مبنى المجلة ونقل مقرات.

وأعلنت الدار اليوم اعتزامها تخفيض النفقات في العام المقبل بقيمة 10 ملايين يورو إضافية.

وتأسست مجلة “دير شبيغل” عام 1947،وعرفت بتحقيقاتها الاستقصائية في كواليس السياسة الألمانية بعد الحرب العالمية الثانية. وأصبحت على مر السنين المجلة الرائدة والأكثر مبيعا في ألمانيا.

18