شجرة "المورينغا" تعالج أمراض العيون

الخميس 2014/02/27
أوراق شجرة "المورينغا" تحتوي على 7 أضعاف فيتامين"ج" الموجود بالبرتقال

القاهرة – لم تصدق نادية أشرف ابنة حي المرج بالقاهرة النصيحة التي قالها لها أحد جيرانها بالحرص على تناول منتجات شجرة “المورينغا” لعلاج مشكلة الغمامة التي أصابت عينها بسبب ارتفاع نسبة الدهون في دماء العينين.

نادية البالغــة من العمر (60 عامـا)، والتي حكت تجربتها مع هذه المنتجـات في الندوة التي نظمتها الجمعية العلمية المصرية للمورينغا، قالت:” أصبحـت الآن أرى بصورة طبيعية، لم أكن أتخيـل أن المورينغا يمكنها أن تفعل كل ذلك “.

ويسمي الأميركيون المورينغا بـ “الشجرة المعجزة” ، فيما يسميها اليابانيون بـ ” شجرة الحياة“، وذلك لفوائدها الصحية المختلفة، والتي أثبتتهــا دراسات علمية أجريت تحت إشراف باحثين بالمركز القومي للبحوث في مصر.

أبو الفتوح محمد عبـدالله رئيس الجمعية العلمية المصرية للمورينغا والأستـاذ بالشعبـة الزراعيـة بالمركز القومى للبحوث، واحـد مــن هـؤلاء البـاحثـين، أجـرى بالتعاون مع باحثي المركـز في الأقسام الطبية والصناعية المختلفــة دراسات قـادت إلـى الفـوائـد الطبيـة لمنتجـات هــذه الشجـرة.

قال عبدالله إن “من بين أهم المكونات التي تتميّز بها المورنغا، احتواء أوراقها على 7 أضعاف فيتامين “ج” مقارنة بالبرتقال وأربعة أضعــاف فيتامــين” أ” مقارنة بالجزر، واحتواؤها على فيتامينات"ب1" و"ب2"و"ب3 " و"ب12" و"فيتامين"د" ، واحتواؤها على نسبة بوتاسيـوم تتجاوز ثلاثة أضعاف تلك الموجودة في الموز، واحتوائها على ما لا يقل عـن 12 حامض أميني هام لصحة الإنسان”.

17