"شخبطات" قلم ترامب تباع بمبلغ عال

الخميس 2017/10/26
شخبطات بآلاف الدولارات

نيويورك - من المعروف أن الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش الابن تحول إلى فن الرسم كهواية بعد أن ترك منصبه، لكن ما يلفت الانتباه هو ما يفعله الرئيس دونالد ترامب الآن.

ويتساءل البعض حول ما إذا كان “المهرج” يسير على خطى سلفه، متشجعا على ذلك ببيع لوحة رسمها لمبنى إمباير ستيت في نيويورك مقابل 16 ألف دولار.

واللوحة عبارة عن شخبطات من قلم ترامب وقد وسم الصورة بتوقيعه الغريب الذي لطالما كان محل تندر البعض من منتقديه.

وليست هذه المرة الأولى التي تباع فيها لوحة رسمها ترامب بمبلغ كبير، ففي عام 2005 باع لوحة لأفق مدينة نيويورك وفي الوسط منه مبنى برج ترامب بأكثر من 29 ألف دولار في يوليو الماضي.

وقالت دار جوليانز أوكشنز للمزادات إن “أحدث لوحة لترامب بيعت الأسبوع الماضي في لوس أنجليس لمطور عقاري آخر بارز في نيويورك هو إيلي هيرشفيلد”.

ويعود تاريخ اللوحة التي تحمل توقيع ترامب إلى عام 1995 عندما امتلك حصة في مبنى إمباير ستيت الشهير المكون من 102 طابق في وسط حي مانهاتن.

واتهم ترامب شاغلي العقار بالسماح للفئران بالانتشار في ناطحة السحاب وأقام دعوى قضائية لم تكلل بالنجاح في محاولة لطردهم. وباع لاحقا حصته في المبنى في عام 2002.

ورسم ترامب ناطحة السحاب في منتجع مار الاجو الخاص به في ولاية فلوريدا لصالح مزاد خيري حيث بيعت اللوحة بأقل من 100 دولار. واحتفظ المشتري الأصلي، الذي لم تكشف دار المزادات عن اسمه، باللوحة إلى الآن.

واشترى هيرشفيلد، الذي تمتلك شركته مساحة تجارية تزيد عن مليون قدم مربعة وأكثر من ألف وحدة سكنية، لوحة بالقلم الرصاص لبرج ترامب رسمها آندي وارهول في عام 1981.

وقال هيرشفيلد في بيان “عملا وارهول وترامب تصوران فريدان ومهمان لمدينة نيويورك وسيشكلان إضافتين لمجموعة هيرشفيلد الفنية”.

وسبق أن تشارك هيرشفيلد وترامب في مشروعات مختلفة للتطوير العقاري، من بينها الأبراج السكنية الكبيرة التي تعرف باسم ترامب بليس على نهر هدسون على الجانب الغربي لمانهاتن.

12