شراكة استراتيجية بين أدنوك وبيكر هيوز

الصفقة تسمح لهيوز بتعزيز حضورها في الشرق الأوسط، المنطقة الأسرع نموا في ما يتعلق بعمليات النفط والغاز.
الثلاثاء 2018/10/09
لأكثر فعالية

أبوظبي - وقعت شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) أمس اتفاق شراكة استراتيجية مع بيكر هيوز يسمح لثاني أكبر شركة خدمات في العالم بالاستحواذ على 5 بالمئة في وحدة الحفر التابعة لأدنوك مقابل 550 مليون دولار.

وأصبحت الشركة الأميركية بذلك أول شركة أجنبية تستحوذ على حصة في إحدى شركات الخدمات التابعة لأدنوك المملوكة لحكومة أبوظبي بموجب الاتفاق الذي يُقدر قيمة أدنوك للحفر بنحو 11 مليار دولار.

وتسمح الصفقة لهيوز بتعزيز حضورها في الشرق الأوسط، المنطقة الأسرع نموا في ما يتعلق بعمليات النفط والغاز، وتساعد أدنوك للحفر في كسب المعرفة والخبرة الفنية اللتين يملكهما اللاعبون العالميون.

وتسعى بيكر هيوز منذ استحواذ جنرال إلكتريك عليها في العام الماضي، لتبني نماذج أعمال جديدة عقب الهبوط الحاد في أنشطة الحفر العالمية منذ 2014 من بينها تقديم خدمات متنوعة للمنتجين.

وقال الرئيس التنفيذي لأدنوك سلطان الجابر “بالنسبة لنا، هذه ليست مجرد شراكة. ولن يسمح لأدنوك للحفر بأن تكون لاعبا محليا فحسب، بل متخصصا عالميا في أنشطة الحفر والخدمات النفطية”.

وأضاف أن الصفقة ستساهم في جعل أدنوك للحفر “الأكثر فعالية وتنافسية” وأشار إلى أن الشراكة ستوفر خدمات الحفر في الإمارات وربما خارجها. وأكد لورينزو سيمونيلي الرئيس التنفيذي لبيكر هيوز أن الشركة سيكون لها ممثل في مجلس إدارة أدنوك للحفر، وستشكل فريقا مختصا بالتدريب.

وقالت أدنوك وبيكر هيوز في بيان مشترك إن من المتوقع إكمال الصفقة قبل نهاية العام، على أن تبدأ العمليات في العام المقبل.

11