شراكة استراتيجية بين بورصتي الدار البيضاء ولندن

الخميس 2014/06/19
اتفاقات مع أكبر مركز مالي عالمي لتتويج المغرب كبوابة للاستثمار في أفريقيا

الدار البيضاء (المغرب) – خطى المغرب خطوة كبيرة نحو تعزيز دوره كمركز مالي إقليمي في قارة أفريقيا بتوقيع عدد من الاتفاقات بين بورصتي الدار البيضاء وبورصة لندن، في مسعى لزيادة دوره في جذب الاستثمارات الى المغرب وعموم قارة أفريقيا.

وقعت بورصة الدار البيضاء 3 اتفاقيات للشراكة الاستراتيجية مع بورصة لندن، التي تعد من بين أهم البورصات العالمية ومركزا ماليا واستثماريا مرموقا. وذكر بيان للبورصة المغربية أن هذه الشراكة تعكس التزام المركزين الماليين بتعزيز جاذبية المغرب للاستثمارات الدولية ودوره كمركز مالي إقليمي.

وحضر توقيع الاتفاقات الملك محمد السادس اللورد وعمدة الحي المالي في لندن فيونا وولف، التي أكدت أن المغرب يتمتع بمصداقية ويعد بأن يصبح مركزا إقليميا لا غنى عنه في مجال الاستثمار في أفريقيا.

وستعمل بورصة لندن وبورصة الدار البيضاء بالتعاون مع مختلف الفعاليات الاقتصادية والمالية المغربية، على تطوير السوق المالي المغربي، وخاصة من خلال خلق سوق مخصص للشركات الصغرى والمتوسطة المغربية وفق معايير دولية.

وأوضحت فيونا وولف، التي يرافقها في زيارة المغرب وفد كبير من رجال الأعمال البريطانيين يمثلون العديد من القطاعات، أنها تسعى لبحث سبل تعزيز الشراكة المغربية البريطانية على المستوى التجاري والمالي والاقتصادي. وأضافت أن الاتفاقات تجسد رغبة البلدين من أجل تعزيز العلاقات الثنائية المتميزة التي يعود تاريخها لعقود وتشجيع المبادلات الاقتصادية.

فيونا وولف: مصداقية المغرب تؤهله ليصبح مركزا لا غنى عنه للاستثمار في أفريقيا

وقالت رئيسة اتحاد الشركات المغربية مريم بنصالح شقرون، أن الاتفاقيات والاجتماعات تهدف لتقوية وبناء شراكة تعود بالنفع على كلا الطرفين وتعزز النمو الاقتصادي والتجاري في البلدين.

وأكدت وولف أن المغرب يزخر بالموارد والمقومات البشرية المؤهلة لجذب الاستثمار تستند إلى موقعه الاستراتيجي في المنطقة وانفتاحه وقدراته التنموية.

وأضافت خلال مشاركتها في ملتقى حول المرأة وعالم الأعمال، أن “المغرب يمكن أن يتيح العديد من الفرص بفضل خبرته في مجال الشراكة مع إفريقيا الفرانكفونية".

ودعت لتعزيز دور سيدات الأعمال في تطوير الاقتصاد المغربي، مؤكدة أن “اختفاء الفجوة بين معدل مشاركة المرأة والرجل، يمكن أن يحقق زيادة في النمو بنسبة 23 بالمئة في شمال أفريقيا.”

وقال المدير العام لبورصة لندن خافيير روليت، أن اتفاقيات الشراكة الموقعة بين مجموعة بورصة لندن وبورصة الدار البيضاء، من شأنها تعزيز العلاقات العريقة التي بريطانيا والمغرب.

وأضاف أن “الوقت قد حان لتوحيد جهود البورصتين لتعزيز الدور الاقليمي للمركز المالي للدار البيضاء وأن الاتفاقيات الثلاث ستمكن من خلق شراكة على المدى البعيد بين المؤسستين الماليتين. ويشهد المغرب ثورة اقتصادية واسعة منذ سنوات، وقد تزايد دوره في برامج التنمية في قارة أفريقيا، وأصبح بوابة عالمية للاستثمار في القارة.

11