شراكة بين رايثيون الأميركية والإلكترونيات المتقدمة السعودية

الجمعة 2015/11/13
شركة الإلكترونيات المتقدمة تركز على الصناعات الدفاعية والأمن الإلكتروني

دبي – وقعت شركة رايثيون الأميركية اتفاق شراكة مع شركة الإلكترونيات المتقدمة السعودية، المتخصصة في مجال الإلكترونيات، لتعزيز تواجدها في منطقة الخليج في إطار جهودها لزيادة مبيعاتها التجارية العالمية.

وأعلنت رايثيون، إحدى أكبر شركات صناعة الأسلحة الأميركية، عن الاتفاق خلال معرض دبي للطيران، وقالت إنه يهدف لاستكشاف آفاق التعاون في أنظمة الأسلحة وأجهزة الاستشعار المتكاملة والطيران المدني والأمن الإلكتروني.

وقال جون هاريس الرئيس التنفيذي لرايثيون انترناشونال “نرى نموا كبيرا في السوق العالمية وأن دول الخليج تظهر في خطة النمو هذه بشكل واضح”.

ومنطقة الخليج هي من أكبر أسواق السلاح. وقد أنفقت السعودية 7.7 مليار دولار في 2014 وهو رقم يتجاوز ضعف ما أنفقته أي من البلدان المجاورة لها بحسب شركة آي.أتش.أس للأبحاث. وتستخدم الرياض الصاروخ باتريوت للدفاع الجوي وهو من إنتاج رايثيون، كما نالت الموافقة في الآونة الأخيرة على الحصول على صواريخ جديدة من طراز باك-3 من إنتاج لوكهيد مارتن بقيمة 5.4 مليار دولار.

وتعمل رايثيون بالفعل مع شركة الإلكترونيات المتقدمة لتصنيع المكونات اللازمة لبرنامج السعودية الخاص بشراء طائرات أف-15 المقاتلة من شركة بوينغ.

ويعكس الاتفاق تركيز رايثيون في الآونة الأخيرة على بناء شراكات مع شركات محلية في الأسواق المستهدفة والتوسع في المجالات التجارية ذات الصلة بدلا من التركيز على برامج الأسلحة الفردية كما كانت تفعل في السابق.

وقال خالد التركي المتحدث باسم شركة الإلكترونيات المتقدمة وهي شركة خاصة، إن الشركة التي تقسم أنشطتها بين المجالات التجارية والعسكرية مناصفة اتجهت إلى سوق الأمن الإلكتروني في السنوات الأخيرة.

ولدى شركة الإلكترونيات المتقدمة زبائن في قطاعات الدفاع والاتصالات والقطاعات الصناعية، بينهم شركة أرامكو السعودية الحكومية العاملة في مجال النفط، والتي تعرضت لهجوم إلكتروني في 2012 ألحق الضرر بنحو 30 ألف من أجهزة الكمبيوتر لديها.

وأكد هاريس أن “تحركنا في السعودية ليس في قطاع الدفاع فقط، بل أيضا في السوق التجارية”، مشيرا إلى أن الأمن الإلكتروني والتحكم في الحركة الجوية من المجالات المحتملة لنمو المبيعات العالمية. وأضاف أن رايثيون كان لديها 9 زبائن في السعودية وأن دول الخليج تحظى بأهمية كبيرة في خطة رايثيون للاستمرار في زيادة المبيعات الأجنبية التي تمثل 30 بالمئة من إجمالي حجم المبيعات.

وأكد أن رايثيون ضخت بالفعل استثمارات كبيرة في بناء طاقتها في المجال الإلكتروني في السنوات الأخيرة حيث نفذت عددا من الاستحواذات في السوق الإلكترونية خلال السنوات العشر الأخيرة.

وفي وقت سابق من هذا العام اشترت رايثيون شركة ويب سينس المتخصصة في خدمات أمن الشبكات في صفقة بقيمة 1.9 مليار دولار لتضيف بذلك أكثر من 20 ألف عميل تجاري إلى قائمة زبائنها وأغلبهم من الحكومات.

وأحجم هاريس عن التعليق على ما إذا كانت شراكة رايثيون مع شركة الإلكترونيات المتقدمة قد تشمل مشروعات في أرامكو

11