شراكة عراقية مع جنرال إلكتريك لاستثمار الغاز

الجمعة 2017/07/14
ميدان سباق لم يعد مربحا

بغداد- أبرمت الحكومة العراقية، أمس، عقدا مع شركة جنرال إلكترك الأميركية لاستثمار الغاز في حقلين نفطيين بمحافظة ميسان جنوب البلاد. وقال وزير النفط جبار اللعيبي، إن “عقدا وقع اليوم لتنفيذ مشروع للاستثمار الأمثل للغاز في حقلي الناصرية والغراف في ميسان مع شركة جنرال إلكترك متمثلة بشركة بيكر هيوز لإنتاج الغاز الجاف والمكثفات والغاز السائل”.

وأضاف اللعيبي على هامش توقيع العقد في بغداد، أن “المشروع يمثل نقلة نوعية في عملية استثمار الغاز”. ولم يكشف عن قيمة العقد المبرم ولا مدة إنجازه.

جبار اللعيبي: مشروع حقلي الناصرية والغراف يمثل نقلة نوعية في عملية استثمار الغاز

وسينفذ المشروع على مرحلتين، الأولى تنفيذ منشأة لتجفيف وضغط الغاز بما يبلغ 70-100 مليون قدم مكعب يوميا، والمرحلة الثانية يتم فيها إنجاز المشروع وبناء معمل جديد لسوائل الغاز بقدرة استيعابية تبلغ 200 مليون قدم مكعب يوميا.

وتشير تقديرات رسمية، إلى أن العراق يمتلك مخزونا يقدر بنحو 112 تريليون قدم مكعب من الغاز، لكن 700 مليون قدم مكعب منه كان يحترق يوميا نتيجة عدم الاستثمار الأمثل طيلة العقود الماضية.

ويرى الوزير العراقي أن المشروع سيسهم في إيقاف حرق الغاز بحقلي الناصرية والغراف، فضلا عن توفير الغاز الجاف لاستعماله كوقود لمحطات توليد الطاقة والتقليل من استخدام الوقود الثقيل فيها.

وتخطط بغداد لإنتاج 110 مليون متر مكعب يوميا من الغاز، من حقل غرب القرنة أحد أكبر آبار النفط في محافظة البصرة جنوب البلاد خلال العام الجاري. ويعتبر العراق، الذي يعتمد على أكثر من 90 بالمئة من إيراداته المالية من النفط، واحدا من أكثر البلدان النفطية تضررا بهبوط أسعار النفط.

ويرى محللون أن مساعي بغداد لزيادة استثمارات الطاقة غير مجدية إذ تحتاج إلى الوصول لنقطة تعادل من أجل الاستفادة من العائدات، في ظل عجز الموازنة الآخذ في الاتساع بسبب تكاليف الحرب على الإرهاب.

وأعلن العراق الاثنين الماضي، عن خطط لمضاعفة إنتاج النفط في حقلين بميسان حيث دشن اللعيبي المرحلة النهائية من حقل الحلفاية. وبدأ حفر أول بئر في حقل الحويزة.

10