شرب القهوة باعتدال يقي من السرطان

الدراسات تثبت أن المكونات المختلفة للقهوة تجعلها مشروبا صحيا للغاية، بالإضافة إلى أن تناولها بشكل معتدل يمكن أن يقلل من خطر الإصابة ببعض الأمراض
الخميس 2020/12/10
تؤثر بشكل إيجابي على الصحة

برلين - خلصت أبحاث حديثة إلى أن شرب القهوة مفيد للصحة وقد يكون ضمن أحد العوامل التي تساهم في العيش لفترة طويلة وتقليل نسبة الإصابة بالكثير من الأمراض المزمنة.

وأوضحت بوابة “هيلبراكسيسنت” المعنية بشؤون الصحة أن الاستهلاك المعتدل للقهوة يمكن أن يكون مفيدا للصحة، لأنها تساعد في تقليل مخاطر الإصابة بمرض السكري وأمراض الكبد والسرطان.

وأشارت خبيرة التغذية، أندريا دون، إلى أنه لا توجد عيوب كثيرة لتناول القهوة بشكل معتدل، بل إنها تؤثر بشكل إيجابي على الصحة، حيث يساعد الكافيين، وهو المنبه الطبيعي الموجود في القهوة، على الشعور بالمزيد من النشاط مع تحسين الذاكرة والحالة المزاجية، كما يعزز الكافيين أيضا من القدرة على التحمل وزيادة الأداء أثناء التمارين الرياضية.

وأضافت خبيرة التغذية أن القهوة لا تقتصر على الكافيين فقط، بل إنها تحتوي على حوالي ألف مركب نباتي مختلف، ولم يتمّ البحث في كل هذه المركبات بشكل علمي حتى الآن، ولكن لهذه المركبات تأثيرات إيجابية عديدة، وتعتبر القهوة من المصادر الغذائية لفيتامين “ب” والبوتاسيوم والريبوفلافين، كما تمتاز حبوب القهوة بأنها غنية بمضادات الأكسدة لحماية الخلايا من التلف.

وأثبتت الدراسات الحديثة أن المكونات المختلفة للقهوة تجعلها مشروبا صحيا للغاية، بالإضافة إلى أن تناولها بشكل معتدل يمكن أن يقلل من خطر الإصابة ببعض الأمراض، مثل مرض السكري من النوع 2، ويسري ذلك على أنواع القهوة منزوعة الكافيين وعالية الكافيين.

وأكدت خبيرة التغذية أندريا دون على أن كوب القهوة اليومي يمكن أن يساعد في الحد من الإصابة بالاضطرابات العصبية أو الزهايمر أو باركنسون، بالإضافة إلى أنها قد تقي الأشخاص من خطر الإصابة بأمراض الكبد مثل الكبد الدهني وتليف الكبد، كما اكتشف الباحثون أن الأشخاص الذين يشربون القهوة أقل عرضة للإصابة بسرطان الكبد وسرطان القولون، فضلا عن أنها قد تحمي الأشخاص من الإصابة بالاكتئاب. وتوصلت دراسة أميركية سابقة إلى خلاصة مفادها أن “للقهوة دورا في العيش لفترة أطول بغض النظر عن إن كانت بالكافيين أم خالية منها”.

17