شرطة دبي تستعين بالحشرات لكشف ملابسات الجرائم

الأربعاء 2017/12/27
علم الحشرات الجنائي للكشف عن ملابسات الجرائم

دبي – ينظم قطاع البحث الجنائي بإمارة دبي دورة في الاستفادة من أطوار حياة الكائنات الدقيقة في فهم كيفية وقوع الجريمة وتحديد الزمن التقريبي لوقوعها.

وبعد الذكاء الاصطناعي ورجال الشرطة الآليين، جاء الدور على الحشرات لمساعدة شرطة دبي في فك غموض وملابسات الجرائم.

ونظم قطاع البحث الجنائي في القيادة العامة لشرطة دبي دورة في علم الحشرات الجنائي لضباط الإدارات العامة.

ويتمثل علم الحشرات الجنائي في دراسة الحشرات وغيرها من المفصليات لتطبيقها على الشؤون الجنائية، ويتضمن تطبيق دراسة المفصليات والحشرات والعناكب والديدان الأليفة والقشريات على القضايا الجنائية والشرعية.

ويرتبط هذا العلم في الأغلب بتحقيقات الوفاة، ولكنه قد يستخدم لاكتشاف المخدرات والسموم، وتحديد مكان الحادثة، واكتشاف الجروح ووقت حصولها.

وأعدت شرطة دبي عينات حيوانية ضمن مجموعتين، إحداهما تعرضت لتغيرات المناخ والبيئة، والأخرى وضعت في بيئة داخلية.

واعتمدت الدورة على السياق التطبيقي، فأُخذت عينات للبقايا في فترات زمنية مختلفة، بهدف فهم كيفية وقوع الجريمة وتحديد الزمن التقريبي لوقوع الوفاة أو الجريمة وفقا لطور حياة الحشرات.

وقال مدير الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة بالنيابة أحمد المهيري إن الدورة تواكب كافة التخصصات العلمية في مجال التكنولوجيا والكيمياء والفيزياء والعلوم الجنائية بمختلف تخصصاتها.

وأضاف المهيري، في بيان نشرته الصفحة الرسمية لشرطة دبي على فيسبوك الاثنين، أن علم الحشرات الجنائي يلعب دورا أساسيا في الكشف عن ملابسات الجرائم وغموضها، والقبض على الجناة بالأدلة العلمية القاطعة، وهو ما يرسخ الأمن والأمان في المجتمع.

وأوضح أن الحشرات عامل بالغ الأهمية في عملية التحلل البيولوجي للجثث، وأن علم الحشرات الجنائي يستند إلى دراسة ومعرفة طور حياة الحشرة وتطور نموها وفقا لكل نوع من أنواع الحشرات. وأكد أن الاستعانة بهذا العلم يمكّن الخبراء من استنتاج معلومات مؤكدة ودقيقة حول مكان حدوث الوفاة أو الجريمة، وتحديد زمن الوفاة بالساعات والأيام والأشهر أيضا، وما إذا كانت قد وقعت في الليل أو النهار، وهو ما يلعب دورا أساسيا في تبرئة أو إدانة المتهم.

وحاضر في الدورة البروفيسور جيفري ويلز الخبير في علم الحشرات الجنائي من الولايات المتحدة الأميركية، الذي أكد أن علم الحشرات الجنائي أساسي للكشف عن واقعة الوفيات أو الجرائم بالاعتماد على علم الحشرات وبدء أطوارها التي تستغرق أزمانا وظروفا مختلفة، مشددا على أنها تحتوي مؤشرات ذات قيمة كبيرة في التحقيقات الجنائية، بما تقدمه من معلومات هامة، وهو ما يستوجب دراسة الحشرات وأطوارها والظروف المناخية المرتبطة بها.

24