شرطة نيويورك تنقذ 3000 ديك ودجاجة من الصراع

الأربعاء 2014/02/12
صراع الديكة لعبة تفتح الباب لجرائم أخرى

نيويورك- قد يعرف البعض لعبة “عملية الطيور الغاضبة” المنتشرة على الهواتف المحمولة أو على شبكة الإنترنت لكن شرطة مدينة نيويورك أطلقت اسم اللعبة الشهيرة على آخر عملية إحباط قامت بها لإنقاذ آلاف الطيور من حلبة لصراع الديكة.

قامت السلطات في نيويورك بإلقاء القبض على 9 أشخاص وأنقذت نحو 3000 ديك ودجاجة بعد أن أحبطت حلقة لصراع الديكة قالت إنها واحدة من أكبر المسابقات غير المشروعة المكتشفة في أميركا .

وقالت الجمعية الأميركية لمنع استخدام القسوة مع الحيوان إن العملية التي أطلقت عليها الشرطة اسم “عملية الطيور الغاضبة” وهو اسم واحدة من الألعاب المنتشرة على الهاتف المحمول استهدفت ضبط وإحباط عملية قمار يدفع فيها الفرد ما يصل إلى 10 آلاف دولار كرهان على عراك واحد للديكة التي تثبّت في أقدامها أحيانا سكاكين في صراع ينتهي بالموت عادة.

وأعلن المدعي العام في نيويورك إريك شنايدرمان في بيان أنه تم القبض على المنظمين مضيفا أن “صراع الديكة من الممارسات القاسية الوحشية المنتهكة للحقوق وتنطوي على تعذيب للحيوان وتعرض الصحة والسلامة العامة للخطر ومن المعروف أنها تسهل جرائم أخرى”.

وداهم مسؤولون مبنى سكنيا في حي كوينز في نيويورك حيث كان 70 شخصا يحضرون صراعا للديكة ليل السبت الماضي. كما داهموا متجرا لبيع الحيوانات الأليفة في بروكلين ينظم صراعا للديكة إلى جانب مزرعة مساحتها نحو 90 فدانا في بلاتكيل بنيويورك حيث يجري تدريب آلاف الديكة والدجاج.

وتم العثور على الطيور في حالة سيئة داخل أقفاص معدنية. وأضاف البيان أن “مشاهدة مصارعة الديكة تمتد طوال الليل، حيث يتم بيع الكحول دون ترخيص فضلا عن استخدام المخدرات”.

يذكر أن صراع الديكة ليس مجرد تسلية دموية يتمتع خلالها المتفرج بصراع الطيور فقط بل هو قتال يعود على صاحبه بأرباح مالية وهو ما يشجع المزيد من محبي هذه الهواية على تربية الديكة المقاتلة.

24