شرطي يحتجز أردوغان داخل قاعة جلسات الأمم المتحدة

الخميس 2014/10/02
مشادة نشبت بين الرئيس التركي والشرطي الأميركي

نيويورك - تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر قيام شرطي مسؤول عن تأمين جلسات الأمم المتحدة، باحتجاز الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أثناء دخوله قاعة الجمعية العامة للأمم المتحدة.

ومقطع الفيديو الذي مدته 16 ثانية تقريبا أظهر حارس القاعة وهو يمنع أردوغان من العبور باتجاه المنبر قبل إلقائه كلمته، بينما حاول الحارس الشخصي لأردوغان إقناعه بأنه رئيس تركيا، الأمر الذى انتهى باشتباك خفيف بالأيدي بين الطرفين. وقال ناشطون أميركيون عبر موقع “تويتر” إن مشادة نشبت بين الرئيس التركي والشرطي عقب تطاول أردوغان على الأخير بعد أن طلب منه الانتظار قليلا قبل السماح بمرور الوفد التركي.

لكن هؤلاء الناشطين لم يوضحوا الأسباب الحقيقة وراء هذه الواقعة غير المسبوقة داخل أروقة الأمم المتحدة، غير أن آخرين أشاروا إلى أن ذلك يندرج ضمن البروتوكلات الأمنية.

يذكر أن رجب طيب أردوغان يحضر للمرة الأولى اجتماعات الجمعية العمومية للأمم المتحدة التي عقدت في دورتها الـ69 بصفته رئيسا لتركيا.

12