شركات السياحة الإيطالية لن توقف رحلاتها باتجاه مصر

الثلاثاء 2013/10/22
مصر تعول كثيرا على السوق الإيطالية للنهوض بالقطاع السياحي

القاهرة - أكد رؤساء شركات السياحة ووكلاء السفر الإيطاليين أن مصر تعد المقصد السياحي الأول للإيطاليين وأنهم لم ولن يوقفوا رحلاتهم إلى مصر وسيزيدون رحلاتهم إلى المدن المصرية خاصة في البحر الأحمر والصحراء الغربية.

جاء ذلك خلال لقائهم بوزير السياحة المصري هشام زعزوع على هامش فعاليات المعرض الدولي للسياحة الذي أقيم بمدينة ريمني الإيطالية.

وقال زعزوع لدى عودته أمس من زيارة إلى إيطاليا استغرقت خمسة أيام، إن مصر تهتم بالسوق الإيطالية، التي تعد من الأسواق المهمة للسياحة المصرية، حيث تحتل المرتبة الرابعة ضمن الأسواق الخمس الأولى المصدرة للسياحة إلى مصر.

وأضاف أن الأرقام المحققة من السياح الايطاليين تتجه للزيادة. وكان عدد السياح الإيطاليين الوافدين إلى مصر قد بلغ في العام الماضي نحو 719 ألف سائح بزيادة بلغت نسبتها 29 بالمئة عن مستويات عام 2011.

والتقى وزير السياحة خلال زيارته مع عدد المسؤولين بينهم وزيرة خارجية إيطاليا إيما بونينو ورئيس اتحاد شركات السياحة الإيطالية ورؤساء شركات السياحة الايطالية. وتسببت تلك الأحداث في فقدان مصر غالبية عوائدها من السياحة والتي وصلت عام 2009 إلى نحو 11 مليار دولار. ورفعت 17 دولة مؤخراً أبرزها فرنسا والدانمارك وألمانيا الحظر الذي فرضته على السفر إلى مصر، فيما تقترب روسيا من إصدار قرار مماثل ما سيُعد نجاحاً لمصر في تجاوز الأزمة.

وتمثّل السياحة الروسية النسبة الأكبر من عدد الوفود السياحية التي تقصد منتجع شرم الشيخ بجنوب سيناء، ومنتجعات الغردقة وسفاجا والقصير على ساحل البحر الأحمر.

وكانت شركة ترانسافيا الهولندية للطيران قد أعلنت الأسبوع الماضي إلغاء رحلات إلى مدينة شرم الشيخ الساحلية جنوب شبه جزيرة سيناء المصرية إثر تهديدات أمنية.

ورفضت الشركة تحديد طبيعة هذه التهديدات لكن القناة العامة الهولندية أكدت أن الأمر يتعلق بهجمات صاروخية محتملة من جانب مقاتلين موجودين في هذا الجزء من صحراء سيناء.

وقالت المتحدثة باسم الشركة الهولندية مارين سلويتر "قررنا تأجيل كافة رحلاتنا الى شرم الشيخ للأسبوعين المقبلين بعد تقييم للمخاطر".

وأضافت "لا يمكنني قول شيء عن تقييم المخاطر"، مشيرة الى "اننا سنتابع الوضع يوميا".

وأفادت وكالة الأنباء الهولندية أن المركز الوطني لمكافحة الارهاب تلقى معلومات موثقة بشأن "هجوم محتمل من الأرض في سيناء".

ومنذ القمع الدامي لأنصار الرئيس المعزول محمد مرسي، تشهد شبه جزيرة سيناء بشكل خاص اعمال عنف خصوصا هجمات دامية ضد الجيش وقوات الأمن.

وكانت شركة الطيران الاسرائيلية (العال) اعلنت الشهر الماضي تغيير مسار رحلاتها المتجهة الى مدينة ايلات الاسرائيلية على الحدود مع سيناء لأسباب امنية ايضا.

وتم اطلاق صاروخ من سيناء باتجاه ايلات في أغسطس الماضي إلا أنه تم اعتراضه من جانب منظومة دفاع اسرائيلية.

11