شركات النفط والغاز تناقش في أبوظبي مستقبل صناعة الطاقة

الاثنين 2017/11/13
ملتقى أبوظبي يوفر منصة إستراتيجية للحوار

أبوظبي- عقدت أمس فعاليات الدورة الثانية من ملتقى أبوظبي للرؤساء التنفيذيين لشركات النفط والغاز في المقر الرئيسي لشركة أدنوك في العاصمة أبوظبي وذلك تلبية لدعوتها وبمشاركة 26 من رؤساء أهم وأكبر شركات النفط والغاز والبتروكيماويات على مستوى العالم.

وناقش الملتقى التطورات والمتغيرات في قطاع الطاقة وخاصة سوق النفط والعوامل المؤثرة على العرض والطلب والتطورات ذات الصلة بالقطاع بما فيها السيارات الكهربائية والحاجة إلى إيجاد نهج تحليلي مشترك لقياس مدى تأثير هذه التطورات على الطلب على النفط.

وقال سلطان الجابر وزير دولة والرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك” إن “استضافة الملتقى وبهذه المشاركة الكبيرة تؤكد المكانة المهمة لدولة الإمارات وأبوظبي في قطاع الطاقة العالمي والتي ما كانت لتتحقق لولا دعم وتوجيهات القيادة الرشيدة”.

وشدد على أن الملتقى يعكس “قناعتنا بنهج الحوار والتعاون والتواصل ومناقشة الأفكار البناءة لضمان تحقيق النمو وتقديم مساهمة إيجابية ذات آثار ملموسة”.

ويوفر ملتقى أبوظبي للرؤساء التنفيذيين لشركات النفط والغاز منصة استراتيجية متميزة للحوار وتبادل الرؤى حول التطورات والمتغيرات التي يشهدها قطاع الطاقة العالمي في الوقت الراهن.

وقال دانيل يورغين الاقتصادي العالمي البارز ونائب رئيس مؤسسة “آي.إتش.إس” والفائز بجائزة بوليتزر إن “الملتقى يوفر منصة مهمة لمناقشة آفاق قطاع صناعة الطاقة على المدى القريب والمتوسط والبعيد والمجال الواسع الذي تعمل فيه”.

وأضاف يورغين الذي أدار حلقة النقاش إن “الحوارات المعمقة بين كبار المسؤولين في مجال النفط والغاز والبتروكيماويات تسهم في تعزيز فهم العوامل التي تشكل مشهد الطاقة العالمي وأفضل الطرق لمواجهة التحديات التي تشكلها هذه العوامل”.

11