شركة إماراتية تبني مشروعا عقاريا بقيمة 4.5 مليار دولار في مصر

الأربعاء 2016/03/30
مشروع "البروج" سيساهم في عودة المستثمرين لمصر

القاهرة- أعلنت شركة كابيتال غروب الإماراتية للتطوير العقاري عن باكورة مشروعاتها في مصر، وهو مشروع “البروج” لتشييد 30 ألف وحدة سكنية شرق القاهرة بتكلفة 4.5 مليار دولار.

وقال جاسم الصديقي عضو مجلس إدارة الشركه أنه “حان الوقت لعودة المستثمرين لمصر… فهي ليست فقط سوقا ناشئة وإنما مدخل مهم لشمال أفريقيا ولها موقع مهم جدا في الشرق الأوسط”.

وأضاف قائلا “أي مستثمر لديه نظرة طويلة الأمد ستكون مصر وجهة مهمة جدا بالنسبة له”.

ويستهدف مشروع البروج العمراني المتكامل الخدمات، الشريحة فوق المتوسطة، ويقام على مساحة 5 ملايين متر مربع في المنطقة الواقعة بين طريقي السويس والإسماعيلية الصحراوي شرق القاهرة.

ومن المقرر فتح باب حجز الوحدات السكنية خلال شهر أبريل على أن يبدأ تسليم الوحدات خلال عام 2018. ويقع المشروع قرب الموقع المزمع لإقامة العاصمة الإدارية الجديدة. ولكن كابيتال غروب حرصت على تأكيد “أنه لا علاقة للشركة بمشروع العاصمة الجديدة”.

جاسم الصديقي: مصر وجهة مهمة جدا بالنسبة لأي مستثمر لديه نظرة طويلة الأمد

وأشار الصديقي الذي يشغل أيضا منصب الرئيس التنفيذي لشركة المجموعة المالية أبوظبي، إلى أن كابيتال غروب سددت منذ أسبوعين 100 مليون دولار لهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة تمثل الدفعة الأولى من التكلفة المطلوبة لقيمة توصيل المرافق والرسوم لبدء تنفيذ المشروع.

وأكد الصديقي أن هذا المبلغ جزء من إجمالي استثمارات المشروع وأن التنفيذ سيتم على عدة مراحل تستغرق الأولى نحو 4 سنوات. وذكر أن تمويل المشروع “سيأتي من الموارد الذاتية للشركة وريع المبيعات ومن البنوك الإماراتية والمصرية”.

وأوضح وليد الهندي الرئيس التنفيذي لشركة كابيتال غروب أن أرض المشروع مملوكة بالكامل للشركة، حيث كانت صروح العقارية الإماراتية قد اشترتها من الحكومة المصرية عام 1998 قبل تغيير اسم الشركة لاحقا وطبيعة نشاط الأرض.

وقال لرويترز “اتفقنا مع الحكومة على التراخيص لكي يتغير نشاط الأرض من سياحي إلى عمراني متكامل، وسددنا الدفعة الأولى من المبلغ المتفق عليه مع الجانب المصري”. لكنه لم يكشف عن إجمالي ما ستدفعه الشركة لهيئة المجتمعات العمرانية.

ويأتي مشروع “البروج” بعد تعثر مشروع عملاق بقيادة المستثمر الإماراتي محمد العبار لبناء عاصمة إدارية جديدة لمصر بتكلفة 300 مليار دولار، وذلك لعدم التوصل لاتفاق مرض بين الطرفين.

كما تعثر مشروع آخر لإقامة مليون وحدة سكنية، كانت شركة أرابتك العقارية الإماراتية قد وقعته في عام 2014. لكن الهندي قال بثقة “الموقف هنا مختلف. وقعنا اتفاقيات بالفعل وليس مذكرات تفاهم أو اتفاقيات مبدئية وأصبح المشروع حقيقة واقعة”.

11