شركة إماراتية تنتج القمح بمصر

الثلاثاء 2014/10/28
الظاهرة شركة زراعية إماراتية تستثمر في مصر

أبوظبي - تتطلع شركة الظاهرة الزراعية ومقرها الإمارات العربية المتحدة لإنتاج 300 ألف طن من القمح عبر استثمارها في مشروع توشكي بجنوب مصر بحلول عام 2016 وفقا لما ذكره خديم الدرعي نائب رئيس مجلس إدارة الشركة.

وشركة الظاهرة شركة زراعية خاصة في أبوظبي لها مشروعات زراعية في أوروبا والأميركتين وأفريقيا وتنتج بالفعل نحو 100 ألف طن من القمح من مشروع شرق العوينات في مصر.

وأبلغ الدرعي وكالات أنباء على هامش مؤتمر زراعي في أبوظبي أنه جرى استكمال العمل في مشروع توشكي وأن الشركة ستبدأ في الزراعة بحلول أكتوبر 2015 وتسعى لإنتاج 300 ألف طن من المشروع.

وتوقع الدرعي جني أول محصول من توشكي بين مايو ويونيو 2016 قائلا أن جميع إنتاج الشركة من القمح سيباع في مصر.

ولدى الشركة نحو مئة ألف فدان في توشكي وهو مشروع يهدف إلى ضخ المياه من خزان خلف السد العالي في أسوان ونقلها عبر قناة طولها 50 كيلومترا لاستصلاح أراض زراعية على مسافة 60 كيلومترا من الحدود مع السودان.

وقال الدرعي إن الشركة واجهت مصاعب لوجيستية في البداية ولكن النظام الجديد في مصر بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي حريص على تمهيد الطريق لضخ مزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة في القطاع.

وتابع أن الحكومة لم تعتد مثل هذه الاستثمارات الأجنبية الضخمة في قطاع الزراعة ولكن النظام الجديد يقدم مبادرة دعم كبيرة ويتحرك في الاتجاه الصحيح.

وتعتبر مصر أكبر دولة مستوردة للقمح في العالم وتشتري نحو عشرة مليون طن من القمح من الخارج سنويا عن طريق القطاعين العام والخاص.

وتستثمر شركات إماراتية في أراض زراعية بالخارج وعادة ما تتضمن الصفقات اتفاقات مشاركة في الإنتاج مع الدولة المضيفة. وتستورد دول الخليج أكثر من 80 بالمئة من احتياجاتها الغذائية.

وسينتج مشروع الظاهرة أيضا 100 ألف طن من البطاطا ومحاصيل أخرى سيجري تصديرها.

وقال الدرعي إن القمح سيذهب للسوق المحلية في مصر طالما تحتاج إليه.

وتساعد الإمارات العربية المتحدة مصر في بناء صوامع قمح تسع لتخزين 1.5 مليون طن في إطار خطط رامية لزيادة طاقة التخزين في البلاد إلى 4.5 مليون طن.

10