شركة إندونيسية تقاضي وزارة المعادن الموريتانية

الخميس 2014/09/11
وزارة المعادن الموريتانية أمام القضاء الدولي لحل النزاعات

نواكشوط- قالت بومي موريتانيا، وهي الفرع الموريتاني لشركة بومي الإندونيسية للمعادن إنها رفعت دعوى قضائية ضد وزارة المعادن الموريتانية أمام المركز الدولي لحل النزاعات المتعلقة بالاستثمار في واشنطن.

وأوضحت في بيان أن الدعوى رفعت لتعذر توصل الطرفين إلى حل لمطلب الشركة باستعادة رخصة للبحث عن منجم للنحاس، سحبتها منها الحكومة الموريتانية منذ نحو عامين.

وأشارت بومي إلى أنه “بعد العديد من الطعون لدى وزير البترول والطاقة والمعادن الموريتاني محمد ولد خونه، وأمام امتناع الأخير عن العدول عن قراره بالإلغاء وبعد استيفاء الآجال القانونية للطعون أجبرت الشركة على الشروع في إجراء يهدف إلى الاحتكام إلى المركز الدولي لتسوية المنازعات في واشنطن”.

وقالت وزارة المعادن الموريتانية إن الشركة لم تنفذ التزاماتها تجاه موريتانيا ولم تبدأ باستغلال المنجم وماطلت في تنفيذ برنامج التنقيب المتفق عليه وانتهت صلاحية رخصتها دون الوفاء بالشروط المطلوبة وهو ما ترفضه الشركة الإندونيسية. ووصفت الشركة قرار وزارة المعادن بأنه “يشكل إجراء بمصادرة للملكية حسب القوانين المعمول بها في موريتانيا”.

10