شركة تونسية تستبدل سيارة الأجرة بدراجة

دراجات نارية في تونس تعمل بنظام الأجرة في محاولة لتخفيف العبء عن المواطنين الذين يجدون صعوبات في العثور على وسيلة نقل.
الخميس 2019/12/12
بساطة وسهولة وسرعة في الشوارع المزدحمة

تونس – قدمت شركة ناشئة أول دراجة نارية تعمل بنظام الأجرة في تونس، في محاولة لتخفيف العبء عن المواطنين الذين يجدون صعوبات في العثور على وسيلة نقل فعالة.

وتقل تعريفة الدراجة النارية ذات السقف التي يطلق عليها (سكوتر) بحوالي 30 بالمئة عن سيارات الأجرة التقليدية المعروفة، لكن ليست هذه هي الميزة الوحيدة لها، فهي في الوقت نفسه أكثر بساطة وسهولة وأسرع في الشوارع المزدحمة.

وقال باسم بوقرة، المدير العام لشركة انتيجو، “انطلقنا في فكرة الاستفادة من الدراجات النارية كسيارات أجرة، من معاناة الشعب التونسي الدائمة مع النقل العمومي والخاص الذي يمثل معضلة للجميع دون استثناء، لذلك قررنا تقديم حل لهذه المشكلة ولكن هذا ليس هدفنا النهائي.. رؤيتنا هي أبعد من ذلك.. نحن نطمح لإنشاء بنية تحتية لازدهار الاقتصاد الرقمي”.

 طلب الدراجة باستخدام تطبيق الشركة على الإنترنت
 طلب الدراجة باستخدام تطبيق الشركة على الإنترنت

ويمكن للركاب طلب الدراجة باستخدام تطبيق طورته الشركة على الإنترنت. ويعرف الركاب تكلفة الرحلة قبل تأكيد الطلب.

وأضاف بوقرة “يمكننا استخدام انتيجو.. (عبر) هاتفنا الذكي.. ومن أجل ذلك يجب علينا تحميل التطبيق الذي قمنا بتطويره في مكتبنا ثم القيام بالتسجيل، هذا التطبيق سهل الاستخدام للغاية ويمكن لأي شخص تحميله وتشغيل موقعه واختيار الوجهة، وسيوفر له  التعريفة.. وعند القبول يربطك التطبيق بسائق سكوتر لتحديد مكان الالتقاء”.

وأفاد محمد التايب، وهو مواطن مهتم بالخدمة الجديدة، “الفكرة جيدة جدا، ستعمل على تسهيل نقل الأشخاص والركاب، لأننا في تونس نعاني من أزمة في وسائل النقل، وبالتالي فإن وجود هذه الدراجة النارية سييسر نقلنا”.

ولا توظف الشركة سوى سائقي الدراجات النارية المعتمدين الذين يتعين عليهم الخضوع لعدة اختبارات قبل توظيفهم.

24