شركة هولندية ناشئة تبتكر سيارة تعمل بالطاقة الشمسية

أيقونة لايتيير رباعية الدفع تعتمد على أربعة محركات مركبة على صرة العجلات تعمل بالطاقة الكهربائية.
الأربعاء 2018/05/02
لا حاجة للشحن

أمستردام - كشفت شركة لايتيير الهولندية الناشئة لصناعة السيارات أنها تعكف على تطوير سيارة كهربائية مبتكرة تعمل بالطاقة الشمسية، في تحد لأكبر الشركات العالمية التي تعمل في هذا المضمار وفي مقدمتها تيسلا الأميركية.

وأوضحت الشركة أن أيقونتها لايتيير، رباعية الدفع تعتمد على أربعة محركات مركبة على صرة العجلات تعمل بالطاقة الكهربائية، التي تستمدها من الخلايا الشمسية، لتتيح إمكانية التنقل لأسبوع كامل أو حتى شهر دون الحاجة إلى الشحن.

واعتمادا على نوع البطارية، من المفترض أن تصل السيارة، التي سيتم تصنيعها بالتعاون مع شركة التطوير الألماني إي.دي.أي.جي، بشحنة واحدة إلى مدى سير يتراوح من 400 إلى 800 كليومتر.

سيتم إنتاج 100 نسخة من لايتيير ون والتي بيبلغ سعرها حوالي 119 ألف يورو
سيتم إنتاج 100 نسخة من لايتيير ون والتي بيبلغ سعرها حوالي 119 ألف يورو

ويمكن أن تتم عملية الشحن أيضا، وفق المواصفات الفنية للسيارة الجديدة التي أعلنت عن جزء من تفاصيلها الشركة الهولندية، عن طريق التوصيل بمقابس الكهرباء، أو عن طريق الشاحن السريع.

واستثمرت لايتيير في تعلم كيفية بناء الخلايا الشمسية لاستخدامها في سياراتها، وتستمر في القيام بذلك لأنها تصور كيفية عمل طبقة الخلايا الشمسية على الهيكل.

وتؤكد أنه يجب حماية الخلايا الشمسية من الرياح والطقس، وعادة ما يجب وضعها على الأسطح المنحنية لمواجهة أي تحديات قد تعترض تشغيل السيارة.

وأشارت لايتيير إلى أن وحدة تخزين الطاقة بسيارتها الجديدة، التي ستنتج منها 100 نسخة فقط بحلول 2020، يمكن استغلالها كمصدر طاقة للاستخدام الخارجي أو حتى في المنزل.

وأوضح المسؤولون في الشركة أن لايتيير عملت في السنوات الأخيرة على تطوير منصة كهربائية شمسية أصلية كاملة تصل إلى ثلاثة أضعاف كفاءة الطاقة مقارنة بالسيارات الكهربائية الحالية في السوق.

ومن الواضح أن هذه السيارة وحش مختلف تماما عن سيارة سونو سيون، التي تعمل بالطاقة الشمسية والبالغ قيمتها 200 ألف يورو.

ويتوقع أن تتم صناعة النموذج الأولي للمركبة الجديدة بحلول العام المقبل على أن يتم طرحها في الأسواق في بداية الأمر، بحلول عام 2020 بسعر يبدأ من 119 ألف يورو.

ويتجه معظم مصنعي السيارات حول العالم في الوقت الحاضر نحو الاعتماد على الطاقة البديلة مثل الكهرباء والطاقة الشمسية، ومن أهمهم تيسلا الأميركية وهانيرجي الصينية.

17