شرم الشيخ الوجهة الدافئة للأوروبيين

الأحد 2016/01/24
متعة البحر في الشتاء

القاهرة - اهتمت صحيفة "تليغراف" البريطانية، في تقرير لها خلال الأيام الماضية، بموعد عودة الرحلات الجوية مرة أخرى إلى شرم الشيخ خاصةً بعد بدء شهر يناير الذي يفضل فيه السياح الاستمتاع بشمس الشتاء ولو لأسبوع.

وبحسب الصحيفة، فإن وزارة الخارجية البريطانية لا تحذر حاليًا من السفر إلى الأماكن السياحية على طول نهر النيل أو منتجعات البحر الأحمر كـ"شرم الشيخ" و"الغردقة".

وشرم الشيخ مدينة تجمع بين الطبيعة الخلابة وصخب المدينة، فهي مدينة سياحية من الطراز الأول، بدءا من رياضات الماء مثل الغوص والشراع والتزحلق على الماء والسنوركلينج والصيد والرحلات البحرية، وصولا إلى زيارة المحميات الطبيعية ورحلات السفاري والليالي البدوية والسهرات الليلية الصاخبة في قرية ألف ليلة أو في الفنادق المختلفة.

وتكتسب شرم الشيخ مكانة خاصة في مجال الغوص والرياضات البحرية، فيمكنك ممارسة الغوص في أعماق البحر الأحمر الذي يمتاز بالشعب المرجانية النادرة، لتستمتع بمشاهدة الكائنات البحرية البديعة، إلى جانب بقايا بعض السفن الغارقة والتي لاتزال هياكلها موجودة في كل من رأس نصرانى و شارك باي ورأس أم السيد والبرج ورأس نحاس.

وتحتوي مدينة شرم الشيخ على ما يزيد عن 100 مركز متخصص للرياضات المائية، وعلى أعلى مستوى من الجودة من خلال توفير عوامل الأمن والسلامة لكل رواده، إضافة إلى أنها مزودة بأحدث المعدات والأجهزة اللازمة للغوص، إلى جانب السواعد المدربة وخبرتها في أماكن الغوص المختلفة.

ولهواة ممارسة رياضة الصيد، يمكن حجز مكان على قارب الصيد من المكاتب المعتمدة في المدينة، والتي عادة ما تنظم رحلات للبحر بشكل دوري، ولا تتردد في سؤال القائمين علي تنظيم تلك الرحلات عن المعدات اللازم اصطحابها وأي معلومات يرغب الإنسان في معرفتها مسبقا.

ولمحبي المغامرة والانطلاق، يمكنك تجربة السكاي دايفنج أو الباراشوت، وهي رياضة القفز بالمظلات من طائرة هيلكوبتر.

وللتخلص من عناء المدينة وتعب العمل، لا تفوّت فرصة لحاقك ببرنامج الاستشفاء المتكامل، والمتاح من خلال الفنادق المختلفة في شرم الشيخ مثل سافوي، ريف بلو باي، جراند روتانا، مارتيم جولي فيل.

17