شرم الشيخ تستقبل أول رحلة سياحية بريطانية منذ 4 سنوات

القطاع السياحي بدأ بالتعافي منذ الأعوام الماضية، حيث بلغ عدد السائحين حوالي 11.3 مليون سائح في 2018.
الثلاثاء 2020/02/18
زخم سياحي جديد

تلقت السياحة المصرية دعما كبيرا طال انتظاره بعودة الرحلات السياحية البريطانية إلى منتجع شرم الشيخ بعد توقف لأكثر من أربعة أعوام في أعقاب إسقاط طائرة ركاب روسية في عملية إرهابية.

القاهرة - استقبل مطار منتجع شرم الشيخ السياحي المصري الأحد أولى رحلات الطيران البريطاني “التشارتر” حين حطت في المطار على البحر الأحمر أول رحلتين تابعتين لمجموعة ”تي.يو.آي” الأوروبية للسياحة.

وقال بيان لوزارة الطيران المدني إنها المرة الأولى التي يتم فيها تنظيم رحلات طيران سياحية من بريطانيا إلى المنتجع المصري منذ العام 2015.

وتعود أسباب حظر الطيران البريطاني نحو مطار شرم الشيخ إلى شهر أكتوبر 2015 عقب إسقاط تنظيم داعش لطائرة روسية بعد إقلاعها من المدينة الساحلية ما أسفر عن مقتل 224 شخصا كانوا على متنها.

وأوضح البيان أن ”طائرة وصلت من مطار غاتويك في لندن وعلى متنها نحو 184 راكبا، بينما وصلت الرحلة الثانية من مطار مانشستر وعلى متنها حوالي 190 راكبا”.

وزارة الطيران المدني: وصول طائرة من مطار غاتويك بلندن على متنها 184 راكبا
وزارة الطيران المدني: وصول طائرة من مطار غاتويك بلندن على متنها 184 راكبا

وأعلنت الحكومة البريطانية في نوفمبر عن رفع القيود التي كانت مفروضة على الرحلات الجوية إلى مطار شرم الشيخ.

ووفقا لمنظمة السياحة العالمية، يأتي استئناف رحلات “تي.يو.آي” إلى شرم الشيخ بعد خمسة أشهر من إعلان مجموعة السّياحة والسّفر البريطانيّة توماس كوك إفلاسها الذي تسبب في تراجع عدد السياح البريطانيين في العالم خلال عام 2019 بنسبة 4 في المئة.

وذكر بيان لشركة “تي.يو.آي” أنها سوف تسير ثلاث رحلات أسبوعيا من غاتويك إلى شرم الشيخ خلال الموسم الشتوي الحالي حتى 25 مارس المقبل.

وأعلنت شركة مصر للطيران في بيان الأحد، تسيير خط منتظم بين مدينتي شرم الشيخ ولندن، بمعدل رحلة أسبوعية بدءا من 29 فبراير  الجاري.

وتعد السياحة من أكبر مصادر النقد الأجنبي في مصر، وسجلت تراجعا حادا عقب إسقاط الطائرة الروسية، خصوصا أن القسم الأكبر من السياح الذين يفدون إلى مصر، هم من الروس.

وحسب آخر الإحصاءات الرسمية، شهد القطاع السياحي تعافيا خلال الأعوام القليلة الماضية حيث بلغ عدد السائحين حوالي 11.3 مليون سائح في 2018.

كما أفادت إحصاءات البنك المركزي المصري بارتفاع إيرادات السياحة لتسجّل خلال العام المالي (2018 – 2019) نحو 12.6 مليار دولار مقابل قرابة 10 مليارات دولار في العام المالي السابق له.

ويرى خبراء أن من شأن استئناف الرحلات من لندن إلى القاهرة تحفيز النشاط السياحي بالبلد ومزيد دعم فرص تحقيق التنمية التي بلغت في البلد طفرتها خلال العام الجاري مع ظهور مؤشرات إيجابية تظهر السير السليم للاقتصاد.

10