شظايا الحرب السورية تطال الأراضي الأردنية

الجمعة 2015/06/26
مواجهات عنيفة قرب الحدود السورية الأردنية

عمان - أكد مصدر أمني أردني، الخميس، أن مدنيا قتل إثر سقوط قذيقة مورتر طائشة من القتال في جنوب سوريا على منطقة تسوق في بلدة الرمثا الأردنية.

وأضاف أن القذيفة قتلت بائعا متجولا وأصابت عددا من الأشخاص وألحقت أضرارا بمتاجر، حيث كانت السوق مزدحمة.

وكانت ثلاث قذائف مورتر أخرى قد سقطت على البلدة القريبة من مدينة درعا السورية حيث بدأ مقاتلو المعارضة معركة “عاصفة الجنوب”.

وتكرر خلال الفترة الماضية سقوط قذائف من الأراضي السورية على شمال الأردن.

ويزيد طول الحدود الأردنية مع جارتها الشمالية سوريا عن 375 كلم تتخللها العشرات من المنافذ غير الشرعية التي كانت ولا زالت معابر للاجئين السوريين الذين يقصدون أراضيه هربا من الحرب المستمرة التي تشهدها بلادهم.

ومنذ منتصف مارس 2011، تطالب المعارضة السورية بإنهاء أكثر من (44) عامًا من حكم عائلة الأسد سلميا، غير أن النظام اعتمد الخيار العسكري لوقف الاحتجاجات، ما دفع سوريا إلى دوامة من العنف، ومعارك دموية، لا تزال مستمرة حتى اليوم أوقعت حوالي 220 ألف قتيل.

4