شعبان شهر عبادة وموسم زواج أيضا

الأحد 2015/06/07
عدد الزيجات خلال شهر شعبان قد يصل إلى 2000 حالة في كوناكري

كوناكري - في غينيا، البلد الذي يدين 95 بالمئة من سكانه بالإسلام، تشهد الفترة الممتدة ما بين منتصف شهر مايو ومنتصف يونيو الجاري الموافقة لشهر شعبان الذي يسبق رمضان المبارك، انتظام عدد كبير من الزيجات.

بوتورابي كامارا، منظمة حفلات زفاف، في ماتوتو، أكبر ضواحي العاصمة الغينية كوناكري، تقول إن “شهر شعبان يمثل شهراَ مثالياً للفتيات للزواج”. وتضيف “إذا لم تجد الفتاة زوجاً في هذه الفترة، ينبغي عليها أن تنتظر إلى العام المقبل، وهكذا الأمر مع العرسان من الذكور حيث يرغبون في الزواج قبيل شهر رمضان لقضاء هذا الشهر برفقة الزوجة”.

ألسيني لي، شاب غيني سيعقد قرانه خلال بضعة أيام، يروي كيف أن الزواج خلال شهر شعبان أصبح “عادة لدى إثنية البوول (رعاة من منطقة غينيا الوسطى).

يقول لي “لقد قام والداي باختيار تاريخ حفل زواجي، وقد أبدت زوجتي المستقبلية موافقتها على ذلك، وعلى أيّ حال أعرف أن هذا الاختيار موفق، فمن الصعب تمضية شهر الصيام بشكل منفرد، دون زوجة تعتني بك وتعد طعام الإفطار والسحور لك”. وتعود كامارا لتبين أن شعبان هو الشهر الذي يشهد أكبر عدد من حفلات الزفات في السنة، قائلة “نقوم بتنظيم 3 حفلات زفاف أيام الأحد من شهر شعبان، في نفس الملكية (مساحة تعيش فيها عدة أسر).

وحسب مصدر في بلدية ماتوتو، تشير البيانات إلى أن عدد الزيجات خلال شهر شعبان قد يصل إلى 2000، على كامل الدوائر الأربع للعاصمة كوناكري.

“شعبان هو قطعاً شهر الزواج”، هكذا وصفه مامادو كانا بالدي، موظف بالحالة المدنية عن دائرة راتوما. ويقول “منذ مطلع عام 2015، سجلنا 139 زيجة في شهر يونيو، و115 في فبراير. أما مايو فقد شهد انتظام 246 زيجة، وإن سرنا على هذه الوتيرة سنصل إلى 520 زيجة”.

ووفق بالدي “يدين 95 بالمئة من الغينيين بالإسلام، وينتظر الجميع اقتراب شهر رمضان لعقد قرانهم”.

24