شعبية كاتي بيري على تويتر في خدمة اليونيسف

الخميس 2013/12/05
48 مليون شخص يتابعون النجمة الشابة على تويتر

نيويورك – تريد نجمة البوب الأميركية كاتي بيري وضع شعبيتها الواسعة عبر تويتر في تصرف الأمم المتحدة للمساعدة على مكافحة العنف الذي يطال الأطفال أو الكوارث الطبيعية على ما قالت لوكالة فرانس برس.

وأصبحت المغنية البالغة 29 عاما الثلاثاء سفيرة اليونيسف للنوايا الحسنة. وأوضحت النجمة بهذه المناسبة "لدي أكبر عدد من المتتبعين (..) عدد كبير من الناس يتابعون أخباري عبر تويتر. عندما تقع أزمة يمكنني توجيه نداء إليهم".

وأصبحت كاتي بيري أخيرا الشخصية التي لديها أكبر عدد من المتتبعين عبر تويتر مع نحو 48 مليون شخص على شبكة التواصل الاجتماعي هذه.

وأوضحت لوكالة فرانس برس "هناك تغير بين الأجيال عائد إلى التكنولوجيا التي تسمح بأن يكون الشخص موصولا على الدوام ورؤية ما يحدث فورا ولم يعد ممكنا إخفاء أي شيء".

وقالت إنها تحافظ على صدقيتها مع متتبعيها "لأني لا أسعى إلى بيعهم شيئا على الدوام.

أظن أنهم يهتمون لشخصيتي ويحبون أن أنشر أشرطة فيديو وأن أتواصل وأتحاور معهم".

وأكدت أنها لن تتخلى عن أسلوبها في إطار دورها الجديد موضحة "لا أفرض رقابة ذاتية على نفسي في حياتي اليومية أعرف ما هو مناسب (..) وأنا أختار بنفسي ما أريد أن أتشارك به مع الآخرين".

وقد أقنعتها رحلة إلى مدغشقر في نيسان/ أبريل الماضي بأن تحذو حذو لاعب كرة القدم ديفيد بيكهام أو النجم الصيني جاكي شان والانضمام إلى يونيسف. وقالت إنها تنوي في العام 2014 زيارة البيرو وهايتي والفليبين.

19