شعراء عراقيون يشدون أنظار البغداديين

الأربعاء 2016/04/06
مبادرة "مقاطع للمارة" هدفها تقديم الشعر لعامة الناس

بغداد- من يتجول هذه الأيام، بين جانبي الكرخ والرصافة من بغداد، يشاهد مقاطع من قصائد شعراء عراقيين وزعت على مقاهي العاصمة منذ الاحتفال بيوم الشعر العالمي، حيث مقطع من قصيدة لعبدالرحمن طهمازي في أحد المقاهي بجانب الرصافة من بغداد، ومثله لعبدالقادر الجنابي وموفق محمد وخزعل الماجدي وكمال سبتي وناصر مؤنس وعباس اليوسفي، في حين نجد مقاطع من قصائد كاظم الحجاج ومؤيد الراوي ومنال الشيخ في مقاه جانب الكرخ من العاصمة العراقية بغداد.

هذه كلها أتيحت متابعتها منذ الاحتفاء بيوم الشعر العالمي، إذ أطلق بيت الشعر العراقي مبادرة جديدة في تفاصيلها وفكرتها تحت اسم “مقاطع للمارّة”، هدفها تقديم الشعر لعامة الناس بنحو يخالف نمط ما تقدمه الصالونات والروابط الأدبية من فعاليات ثقافيّة وفنية، حيث تنتظر هذه التجمعات جمهورا محددا، في حين جمهور مقاطع للمارة، يمكن أن يكون كل الناس أو من يمر قرب مقاطع الشعراء.

و”مقاطع للمارة” في ظهورها الأول ببغداد، هي باختيار مقاطع منتخبة من قصائد شعراء عراقيين، ووضعها في الأمكنة العامّة كي تتسنى لجمهور الناس مطالعتها، وكانت المقاهي البغدادية هي المحطة الأولى لهذه الفكرة الثقافية، فاختيرت مقاطع الشعراء: مؤيّد الراوي، وعبدالرحمن طهمازي، وكاظم الحجاج، وموفق محمد، وعبدالقادر الجنابي، وخزعل الماجدي، وكمال سبتي، وناصر مؤنس، ومنال الشيخ، وعباس اليوسفي، في حين كانت المقاهي التي وضعت فيها هي: علي بابا (الجادرية)، ورضا علوان (كرادة داخل)، وإرخيته (كرادة داخل)، وPappa Roti (العرصات) وEvery Day (العرصات) وجاي خانة (شارع 62)، والزيتون (شارع السعدون)، والشابندر (شارع المتنبي)، وGrato (مول المنصور)، والأطرقجي (المنصور).

ونشر بيت الشعر في مواقع التواصل الاجتماعي، “إنفوغرافيك” توضيحا لخارطة المقاهي التي أسهمت في المبادرة، من أعمال المصمم حسام فلاح الخطاط، يبين اسم المقهى والحي اللذين وضع فيهما هذا المقطع دون غيرهما مرفقا بصورة للشاعر، أمّا ملصقات الفعالية فكانت من أعمال المصمم محمّد رياض زاير.

ونوه بيت الشعر العراقي في بيان له إلى “أن هذه المبادرة ستتكرر فعالياتها بين حين وآخر في بغداد، في أمكنة مختلفة وبتوظيف ثانٍ للشعر، من بين جهود يتبناها البيت دائما في إعداد وتنظيم أنشطة فيها بصمة خاصة، وما جعل الشعر بين الناس إلا أحد أوجه هذه المساعي”.

وأوضح البيان “إنّ التفاعل والاهتمام اللذين نالتهما “مقاطع للمارة” في انطلاقتها الأولى محفزان على الاستمرار أكثر، وبمضمون جديد يلتفت إلى قائمة واسعة من شعراء العراق داخل البلاد وخارجها”.

وبيت الشعر العراقي، منظمة ثقافيّة مستقلّة مقرها ببغداد، يرأسها الشاعر حسام السراي، وتضم في عضوية هيئتها الإدارية عددا من الشعراء، من بينهم زاهر موسى وعمر الجفال وصلاح السيلاوي.

14