شعر الصحراء في "مهرجان العيون للشعر العالمي"

الاثنين 2017/11/06
من أجل السلم والتعايش

العيون (المغرب)- ألقى شعراء عرب السبت عددا من القصائد الشعرية في فعالية بإقليم الصحراء المتنازع عليه بين المغرب وجبهة البوليساريو، تدعو إلى ترسيخ قيم السلم والتعايش.

جاء ذلك خلال افتتاح الدورة الثانية من “مهرجان العيون للشعر العالمي”، بمدينة العيون بإقليم الصحراء، الذي تنظمه محافظة “العيون الساقية الحمراء”، تحت شعار “دور الشعر في ترسيخ قيم السلم والتعايش”، حسب مراسل الأناضول.

وشارك في المهرجان الذي اختتم الأحد شعراء من المغرب وموريتانيا والسنغال وفلسطين والسعودية والكويت والعراق والسودان ومصر والأردن.

وقال البشير بلقاسم رئيس لجنة الثقافة والتراث بالجهة المنظمة إن اختيار موضوع الشعر والسلم جاء نظرا “لما يعيشه العالم من خلافات وصراعات وهو ما حاولنا أن نبعث فيه رسالة إلى الجميع بأن التعايش دورنا ويجب أن نؤسس جميعا لأجله”.

وأضاف على هامش الفعالية “دورنا كأصحاب ثقافة هو نبذ الخلافات المذهبية والدينية والطائفية والعرقية وحتى الإقليمية والدولية”.

من جهته، قال حمدي ولد الرشيد، رئيس مجلس محافظة “العيون الساقية الحمراء”، “إن المهرجان الذي يتزامن مع احتفالات الذكرى الـ42 لـ’المسيرة الخضراء المغربية’ يأتي من أجل الانفتاح على كل الهويات واللغات العالمية وانسجاما مع ما للشعر من دور في ترسيخ القيم”.

وعلى هامش المهرجان وقع كل من “اتحاد كتاب المغرب” و”اتحاد الكتاب والأدباء الموريتانيين” اتفاقية شراكة لخدمة برنامج ثقافي مشترك بين البلدين. وتنص الاتفاقية على أن ينظم الطرفان ندوات دولية كل سنة، وتنظيم مهرجان مشترك، وإنشاء مكتبة إلكترونية لأدباء البلدين.

14