شعر الفيلة يحول إلى مجوهرات تجلب الحظ في فيتنام

فيتناميون يستخدمون ذيول الفيلة التي تدخل البلاد بالتهريب من الدول المجاورة في صناعة مجوهرات، حيث تبلغ سعر الشعرة الواحدة 20 دولارا ما يشكل مجالا مدرا للأرباح.
الخميس 2018/09/27
انتزاع شعيرات الفيل أو قطع ذيله يصيبه بالإعاقة

هانوي - في فيتنام ينتزع شعر من ذيل الفيلة لاستخدامه في صناعة مجوهرات يفترض أنها جالبة للحظ والثروة.

ويبلغ سعر الشعرة الواحدة 20 دولارا ما يشكل مجالا مدرا للأرباح في بلد يسجل فيه اتجار غير قانوني بقرون وحيد القرن وحراشف آكل النمل الحرشفي وغيرها.

وتقول امرأة تبيع مجوهرات كهذه في بلدة بهضاب وسط فيتنام "سأنتزع شعرة أمامك لتتأكد أنها أصلية".

وتقول ديون سلاغتر من منظمة “آنيملز إيجا” غير الحكومية، إن غالبية ذيول الفيلة تدخل بالتهريب من الدول المجاورة، ففي فيتنام 80 فيلا في الأسر وحوالي 100 في البرية.

وتوضح سلاغتر بأسى “الذيل مهم جدا لنظافة الفيلة. ومن خلال انتزاع شعيراته أو من خلال قطعه يصاب الحيوان بإعاقة".

وتراجعت أعداد الفيلة بشكل هائل في آسيا بسبب قطع أشجار الغابات والصيد غير الشرعي ولم يعد في القارة إلا 40 إلى 50 ألف فيل بحسب الصندوق العالمي للطبيعة.

24