شعر مغربي بعيد عن فوبيا الرقيب

الثلاثاء 2015/11/24
جنيدي يرسم في ديوانه نوستالجيا العودة المشبعة بالميثولوجي

عمّان - صدر حديثا عن دار "فضاءات للنشر والتوزيع والطباعة"، بالعاصمة الأردنية عمّان، ديوان جديد للشاعر المغربي عزالدين الجنيدي، تحت عنوان "إشراقات في حضرة الغياب"، مصحوبا بقرص مدمج يحتوي على قراءات صوتية من الشاعر، وهو من القطع المتوسط، ويقع في 134 صفحة.

يقول الباحث والناقد المغربي الشريف البشي عن الديوان الجديد: " فادح هو العالم في مرآة عزالدين الجنيدي، وأكثر مأساوية ما يخبّئه له الغد حين كان الاضطراب في نسغ تشوّفه.

تذهب إليه العبارة دون اكتراث برماد المرحلة وتيهها والإحساس وفقها بضجر الوجود، لتنفتح على كل محتمل منقوع في الألم وحشرجة الوقت حيث أمبريالية الجملة الفعلية المنتصرة لتخوم النثري".

ويضيف البشي قوله:" هنا في هذه التجربة تنطرح الأنا “المشعرنة”. في ما يشهد على مستقبليتها هي، وفقط هي وحدها، مع ترتيب جديد على مقاس الذوق الخاص بعيدا عن فوبيا الرقيب، هو هنا يرسم نوستالجيا العودة المشبعة بالميثولوجي في استعادة لا تفسّر للسفر إلى “إيثاقاه”، مدينته المحلوم بها، تعادلها موضوعيا هنا الذات الشاعرة، سكنتها حالة من الاغتراب الوجودي وقلقه".

14