شعر وموسيقى في طانطان

شعراء القصيدة العمودية والحسانية في حوار ضمن فقرة "الشاعر" تنظمه دار الشعر بمراكش في بئر انزران بطانطان.
الخميس 2019/12/12
حوار شعري

مراكش (المغرب) – تحت إشراف وزارة الثقافة والرياضة والشباب المغربية، وبتنسيق مع المديرية الجهوية للثقافة بجهة كلميم واد نون، تنظم دار الشعر بمراكش لقاء شعريا جديدا لفقرة "الشاعر"، وذلك مساء الجمعة 13 ديسمبر2019 بدار الشباب بئر انزران بطانطان المغربية.

 ويندرج هذا اللقاء الشعري ضمن انفتاح دار الشعر بمراكش على جهات ومدن مغربية مختلفة، ومن خلالها وعبرها، على منجز شعري غني بتعدده ورموزه.

وستشهد فقرة الشاعر مشاركة الشعراء الحسانية عزيزة احضيه عمر ومحمد الساق وحمزة ابن، في حوار شعري خلاق بين القصيدة العمودية، من خلال أصواتها الشعرية الجديدة، والشعر الحساني.

احتفاء فني وشعري
احتفاء فني وشعري

 وتسهر فرقة الأجيال للموسيقى الحسانية من طانطان على إضفاء المزيد من ألق الاحتفاء الفني والشعري من خلال مداخلاتها التي تتخلل القراءات الشعرية في هذا اللقاء.

والشاعرة عزيزة احضيه عمر هي رئيسة رابطة كاتبات المغرب، من مواليد مدينة طانطان، والتي تزاوج بين الكتابة الشعرية والسردية إلى جانب خبرتها المتميزة في الجانب الإعلامي، صاحبة ديوان “صحراء.. حناء.. زعفران”، أول إصدار ورقي لمبدعة من المنطقة، وديوان “بوح طانطان".

 ويعتبر الشاعران حمزة ابن ومحمد الساق من الوجوه الجديدة اليوم في منجز القصيدة العمودية في المغرب، وسبق لهما التألق والتتويج والمشاركة في الكثير من اللقاءات والتظاهرات الشعرية.

 وتشكل فقرة “الشاعر”، التي يسهر على تقديم فقراتها الناقد الدكتور اسليمة أمرز، محطة أساسية في برنامج دار الشعر في مراكش والتي ستتواصل مستقبلا بالمزيد من الانفتاح على فضاءات جديدة في عمق الجغرافيات الشعرية المتعددة في المغرب، لترسيخ تداول أكبر للشعر بين جمهوره، وللمزيد من الانفتاح على مختلف جهات المملكة بالصحراء المغربية والإنصات لشعراء من مختلف التجارب والرؤى.

14