شفاينشتايغر يودع بايرن محمولا على الأعناق

بافاريا تمنح نجم المنتخب الألماني باستيان شفاينشتايغر وسام الاستحقاق، وأصبح العضو الـ18 بين مشاهير بايرن.
الخميس 2018/08/30
حانت ساعة الرحيل

الأكيد أن أصعب مرحلة في حياة اللاعب هي لحظة الرحيل عن الملاعب ومغادرة العشب الأخضر الذي يحلم أي هاو ويافع جديد بدخوله، تلك هي أحكام الكرة ووقائعها التي وضعت نجم ألمانيا الأول وفريق بايرن ميونيخ باستيان شفاينشتايغر أمام حتمية الرحيل عن “أليانز أرينا” على أمل العودة إليه من أبواب أخرى لعل أبرزها التدريب.

ميونيخ (ألمانيا) –باستيان شفاينشتايغر، سجل هدفا” هكذا هتف الجمهور في مدرجات ملعب “أليانز أرينا” في المباراة الاحتفالية بوداع نجم المنتخب الألماني لكرة القدم بين فريقه السابق بايرن ميونيخ الألماني والحالي شيكاغو فاير الأميركي.

وسجل “شفايني” كما يطلق عليه محبوه الهدف الرابع للعملاق البافاري في المباراة ليلة الثلاثاء الأربعاء، قبل أن يحمله زملاؤه على الأكف.

وقال شفاينشتايغر “أنا واحد منكم وسأبقى كذلك دائما”، وبدا متأثرا في مقطع فيديو بثه العملاق البافاري وبعض نجوم اللعبة.

وكما درجت العادة في مثل هذه المناسبات، خاض شفاينشتايغر الشوط الأول مع شيكاغو قبل أن ينتقل إلى الضفة الأخرى حيث سجل الهدف الرابع الأخير لبايرن في الدقيقة 83 (4-0).

وقال اللاعب الذي أمضى مسيرته المحلية مع بايرن ميونيخ فقط قبل الانتقال إلى مانشستر يونايتد الإنكليزي ومنه إلى شيكاغو “ماضي هو بايرن، وليس أحدا غيره. من دونكم، لما كنت هنا الليلة”.

وقالت زوجة اللاعب، الذي اعتزل دوليا قبل عامين بعد أن خاض 121 مباراة مع منتخب بلاده، نجمة كرة المضرب الصربية السابقة آنا إيفانوفيتش قبل المباراة “هذا شرف كبير له” في إشارة إلى المباراة المخصصة لتكريم زوجها.

وخاض شفاينشتايغر (34 عاما) أكثر من 500 مباراة بقميص بايرن الذي انضم إلى صفوفه في سن الثالثة عشرة. وسجل له 68 هدفا وأحرز معه 22 لقبا منها دوري أبطال أوروبا (2013) وثمانية في البوندسليغا، وهو يلعب حاليا مع شيكاغو منذ 2017 بعد 18 شهرا مع فريق “الشياطين الحمر” الإنكليزي.

وحصل قائد المنتخب الألماني السابق الذي كان يطلق عليه “إله كرة القدم”، الأحد على وسام الاستحقاق البافاري، وأصبح العضو الـ18 بين مشاهير بايرن في متحف النادي إلى جانب أساطير اللعبة فرانتس بكنباور، غيرد مولر، سيب ماير، لوثر ماتيوس وفيليب لام.

وأهدى شفاينشتايغر متحف النادي ذهبية كأس العالم التي أحرزها مع منتخب بلاده في مونديال 2014 في البرازيل.

ووجه شفاينشتايغر، الشكر للجماهير التي احتشدت في ملعب أليانز أرينا، قائلا “أنا واحد منكم وسأظل كذلك، الماضي الخاص بي لا ينتمي إلا للبايرن، وليس هناك أي فريق آخر”.

وقال شفايني في تصريحات لقناة “أر.تي.إل” “لقد استمتعت بكل ثانية، من الشرف والفخر أن ألعب بقميص بايرن ميونيخ والتسجيل مجددا، أنا سعيد حقا”.

يوب هاينكس: لا أعرف ما هي خطط شفاينشتايغر، لكنه مرشح لتولي منصب في بايرن
يوب هاينكس: لا أعرف ما هي خطط شفاينشتايغر، لكنه مرشح لتولي منصب في بايرن

ولعب شفاينشتايغر بصفوف الفريق الأول للبايرن من 2002 حتى 2015، قبل أن ينتقل إلى مانشستر يونايتد في تجربة غير ناجحة، ليرحل بعدها إلى شيكاغو فاير.

وأشاد فرانك ريبيري نجم بايرن ميونيخ بزميله السابق باستيان شفاينشتايغر عقب المباراة التكريمية التي لعبت على شرفه الثلاثاء بين الفريق البافاري وشيكاغو فاير.

وقال ريبيري عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر “لهذا أحب عائلة بايرن ميونيخ، يا لها من ليلة وداعية لصديقي شفاينشتايغر”.

وأضاف الدولي الفرنسي السابق “باستي أنت شخص عظيم، وأنا ممتن لكل اللحظات التي جمعتنا سويا، أتمنى الأفضل لمستقبلك”.

وحصل يوب هاينكس، المدير الفني السابق لبايرن ميونيخ، على جائزة أفضل مدرب عن الموسم الماضي قبل مباراة الوداع لنجم البافاري السابق باستيان شفاينشتايغر.

وقدم كارل هاينز وايلد رئيس تحرير مجلة “كيكر”، الجائزة للمدرب المخضرم وسط تصفيق مدو من الحضور في ملعب أليانز أرينا. كما حصل هاينكس (73 عاما) على جائزة أفضل مدرب من قراء المجلة.

وتولى هاينكس تدريب بايرن في أكتوبر الماضي خلفا لكارلو أنشيلوتي، حيث حصل على لقب الدوري الألماني مع الفريق في الموسم الماضي.

وتعرض نجم بايرن ميونيخ الألماني للإصابة خلال المباراة التكريمية لباستيان شفاينشتايغر. وعانى ليون جوريتسكا من إصابة في الكاحل، بعد التحام مع كريستياند دين، لاعب شيكاغو فاير، إلا أن الدولي الألماني ظل مستلقيا على أرض الملعب قبل أن يشير إلى حاجته للعلاج.

واستبدل جوريتسكا بعد الإصابة، إلا أن خروجه وهو يسير على قدميه أعطى إشارة إيجابية حول عدم خطورة الإصابة.

وقال هانز مولر فولفارت طبيب النادي البافاري إن جوريتسكا اختل توازنه وتعرض لإصابة في الكاحل.

ولم يتم الكشف حتى الآن عن المدة التي سيحتاجها اللاعب ليون جوريتسكا من أجل التماثل للشفاء.

ورشح يوب هاينكس مدرب بايرن ميونيخ السابق الثنائي باستيان شفاينشتايغر وفيليب لام، لتولي رئاسة النادي البافاري في السنوات المقبلة.

وقال هاينكس “لا أعرف ما هي خطط شفاينشتايغر بعد الاعتزال، ولكن سمعته وشخصيته وتاريخه في كرة القدم تجعله مرشحا لتولي منصب قيادي في بايرن”.

وأضاف “بالطبع هو بحاجة للتعلم، فأولي هونيس وكارل هاينز رومينيغه احتاجا سنوات للوصول للقمة وباستيان قادر على فعل ذلك”.

واختتم بقوله “أتخيل أن يخلف شفاينشتايغر ولام هونيس ورومينيغه ولكنهما يجب أن يكونا جاهزين، وأن يعملا بشغف، وهو ما فعله هونيس ورومينيغه منذ عقود”.

وتحدث كارلو أنشيلوتي المدير الفني لنابولي عن السياسة التي يسير عليها منذ توليه مسؤولية تدريب الفريق بعد تحقيق الفوز بأول جولتين بالكالتشيو. ونقلت صحيفة “لاجازيتا ديلو سبورت” عن أنشيلوتي قوله “يجب أن نأخذ في الاعتبار ما تم إنجازه من قبل بجانب مدى المعرفة لدى اللاعبين، ومن ثم تأتي أفكار المدربين التي يتم نقلها للاعبين”.

وتابع “أهم شيء هو النظر لخصائص اللاعبين، وهو الأمر الذي سيتم بناء عليه الأسلوب وليس العكس، وهذا هو العمل الذي أقوم به في نابولي”.

وأكمل “لا يجب أن ننسى ما تم في الماضي ولكن نحن نحاول إضافة طرق جديدة مثل اللعب بشكل عمودي وأن نلعب بشكل منفتح، لا أعلم الوقت اللازم بالضبط لكي ننفذ ذلك ولكن آمل أن نقوم بشيء جيد”.

وعن فترة تواجده في بايرن ميونيخ، قال “كانت تجربة غير عادية، الأمور هناك لم تمض بشكل سيء ولكن المشكلة كانت تكمن في أنهم لم يرغبوا في التغيير، أعتقد أنها مسألة فلسفة”.

23