شقراء الدنمارك تثير غيرة ميشال أوباما

الخميس 2013/12/12
لحظات انسجام بين أوباما وهيله ثورنينغ وكاميرون

نيويورك- تداولت المواقع الاجتماعية والصحف صورا أثارت ضجة كبيرة في حفل تأبين الزعيم الراحل نيلسون مانديلا، وقد التقطت عدسات المصورين لحظات كان باراك أوباما يمازح ويغازل فيها رئيسة وزراء الدنمارك هيله ثورنينغ شميت الجالسة بينه وبين ديفيد كاميرون رئيس الوزراء البريطاني.

وتحدثت وسائل الإعلام التي بادرت بنشر الصور عن الغيرة التي ظهرت بوضوح على زوجة أوباما الذي بدا منشرحا ضاحكا وهو إلى جانب رئيسة وزراء الدنمارك، وراحت ميشال أوباما تنظر إليهما بامتعاض وغضب من تصرفات رئيس أكبر دولة في العالم في جنازة رسمية تابعها على الشاشات الصغيرة مئات الملايين، خصوصا حين رأته يضع يده على كتفها ويبادلها الابتسامات، فيما أدار لزوجته ظهره وبالكاد تحدث إليها.

رئيسة الوزراء كانت أيضا منسجمة، وكانت تلتقط معه الصور وقد انضم إليهما ديفيد كاميرون، للحظات ليظهر في الصورة مع الشقراء الدنماركية، ويبدو أن ما حدث كان السبب الرئيسي في تغيير أوباما لمقعده فيما بعد، لأنه لم يكن للتغيير أي سبب واضح، إلا رغبة الزوجة بإبعاده عن رئيسة وزراء الدنمارك.

12