شقيق الظواهري أمام محكمة مصرية بتهمة تشكيل "تنظيم إرهابي"

الثلاثاء 2014/06/03
محمد الظواهري كان يسعى إلى ارتكاب أعمال "إرهابية" بهدف نشر الفوضى

القاهرة - حددت محكمة استئناف القاهرة برئاسة المستشار نبيل صليب جلسة 15 يونيو الجاري لبدء محاكمة 68 شخصا بينهم محمد الظواهري، شقيق أيمن الظواهري زعيم تنظيم "القاعدة"، وذلك في قضية اتهامهم "بإنشاء وإدارة تنظيم إرهابي يرتبط بتنظيم القاعدة" لاستهداف منشآت الدولة وقواتها المسلحة وجهاز الشرطة والأقباط".

وقال المستشار مدحت إدريس رئيس المكتب الفني لمحكمة استئناف القاهرة في تصريح له إن محاكمة المتهمين ستجري أمام الدائرة 11 بمحكمة جنايات جنوب القاهرة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي.

وكانت التحقيقات في القضية قد باشرتها نيابة أمن الدولة العليا برئاسة المستشار تامر فرجاني المحامي العام الأول للنيابة وفريق من محققي النيابة بإشراف المستشار خالد ضياء المحامي العام بالنيابة، وتم في ختام التحقيقات عرضها على النائب العام المستشار هشام بركات الذي أصدر قراره بإحالة القضية لمحكمة الجنايات مطلع شهر أبريل الماضي.

وتضمن قرار الاتهام الصادر في القضية، استمرار حبس 50 متهما بصورة احتياطية على ذمة القضية، والأمر بضبط وإحضار 18 متهما هاربا وحبسهم احتياطيا على ذمة القضية.

وكشفت تحقيقات النيابة العامة أن "المتهمين من العناصر الإرهابية شديدة الخطورة، وقاموا بإنشاء وإدارة تنظيم إرهابي يهدف إلى تكفير سلطات الدولة ومواجهتها باستخدام السلاح لتغيير نظام الحكم بالقوة، والاعتداء على ضباط وأفراد ومنشآت القوات المسلحة والشرطة، واستهداف الأقباط ودور عبادتهم واستحلال أموالهم، وارتكاب أعمال إرهابية بهدف نشر الفوضى في البلاد وتعريض أمن المجتمع للخطر".

وذكرت التحقيقات أن التنظيم دفع ببعض عناصره للاشتراك مع تنظيم القاعدة في عمليات عسكرية بدولة سورية ضمن جماعة "الطائفة المنصورة .. دولة الإسلام في العراق والشام" ثم صدرت إليهم الأوامر من قيادة التنظيم بالعودة عقب 30 يونيو من العام الماضي لتنفيذ مخططاتهم.

وألقي القبض على الظواهري شقيق "زعيم تنظيم القاعدة" في منتصف أغسطس الماضي عقب أيام من فض قوات الأمن اعتصامي رابعة والنهضة لأنصار الرئيس المعزول محمد مرسي.

وتوصلت التحقيقات إلى أدلة قاطعة تمثلت في اعتراف 25 متهما بصورة تفصيلية خلال تحقيقات النيابة العامة بدورهم في ارتكاب جرائم إنشاء وإدارة جماعة إرهابية.

1