شكوك بتدخل إيراني لدعم الميليشيات في ليبيا

طهران حاولت عقب إسقاط القذافي التغلغل في ليبيا مستفيدة من حالة الفوضى التي تعيشها البلاد.
الأربعاء 2019/04/24
إيران تسعى لتكريس الفوضى في ليبيا

طرابلس – أثارت سفينة شحن إيرانية بحمولة مجهولة متجهة نحو ميناء مصراتة الشكوك من تدخل طهران لدعم الميليشيات المحسوبة على تيار الإسلام السياسي.

واستقبل ميناء مصراتة الثلاثاء، سفينة إيرانية “مجهولة الحمولة” تابعة لشركة مدرجة على قائمة العقوبات الأميركية، بعد مغادرتها شرق أوروبا منذ أربعة أيام.

وذكر موقع “بيفول” أن السفينة الإيرانية غادرت، صباح السبت الماضي، ميناء بورغاس في بلغاريا، حتى أظهرها موقع مارين ترافيك الذي يتقصّى حركة السفن وهي تتجه إلى ميناء مصراتة.

وتسيطر جماعات إسلامية من بينها المتطرفة على مدينة مصراتة التي انخرطت بقوة في الحرب التي يقودها الجيش الليبي لتحرير العاصمة طرابلس من الميليشيات.

وساهمت إيران بدور كبير في تأجيج الصراع في ليبيا منذ أوائل عام 2011، حيث كانت من أبرز الدول التي اندفعت لتوسيع دائرة الفوضى، تحت ما سمي بثورات الربيع العربي أو ما وصفها المرشد الأعلى آية الله خامنئي بـ”الصحوة الإسلامية”.

وحاولت طهران عقب إسقاط القذافي التغلغل في ليبيا مستفيدة من حالة الفوضى التي تعيشها البلاد. وتواترت أنباء مطلع العام 2013 مفادها أن الحكومة الليبية قررت منع الأجانب والعرب الذين يدخلون أراضيها وعلى جوازاتهم أختام تشير إلى زيارتهم إلى إيران، في إجراء احترازي للتصدي لحملات التشيّع التي انتشرت بقوة في البلاد، مستغلة ضعف الدولة.

4