شكوك حول إحتمال تعرض الطائرة الجزائرية إلى هجوم إرهابي

السبت 2014/07/26
المغرب أول من تمكن من تحديد مكان الطائرة الجزائرية

الجزائر- أعلنت الجزائر رسميا عن تحطم الطائرة المفقودة، منذ صباح يوم الخميس، بالقرب من الحدود بين مالي وبوركينا فاسو وعن العثور على الصندوق الأسود للطائرة.

جاء ذلك في تصريح لوزير الخارجية الجزائرية رمطان لعمامرة، نقلته وكالة الأنباء الرسمية، أمس، أوضح فيه أن إحدى حركات أزواد، هي من حددت مكان تحطم الطائرة.

ولفت العمامرة إلى أن، “الطائرة لم تكن بها مشاكل تقنية، وقد خضعت لعملية مراقبة تقنية وفق الشروط المطلوبة قبل أيام بفرنسا”، مستبعدا فرضية أن يكون سبب التحطم خلل تقني.

وتابع لعمامرة، “حتى الحركات المسلحة لشمال مالي، تجندت هي الأخرى من أجل إعطاء معلومات للسلطات الجزائرية، وهناك حركة من بينها كانت أول من أبلغ عن مكان تحطم الطائرة”.

ورجّح مراقبون إمكانية تعرّض الطائرة إلى هجوم إرهابي، باعتبار أن فرضية وجود عطل تقني في الطائرة مستبعدة بالنظر إلى إعلان هيئة الطيران الفرنسي عن أن هذه الطائرة تم إخضاعها للرقابة والفحص التقني قبل ثلاثة أيام فقط من الحادث، وذلك في مدينة مرسيليا الفرنسية، وهو ما يؤكد أن الطائرة كانت تستوفي كل معايير السلامة.

وأكدوا احتمال تعرض الطائرة إلى عمل إرهابي خاصّة وأن المنطقة التي اختفت فيها (مدينة غاو) تنشط فيها العديد من التنظيمات الجهادية المسلحة.

يذكر أن الطائرة المختفية من طراز “ماك دونالد83″، وهي مملوكة للشركة الأسبانية سويفت إير، ومؤجرة لصالح الخطوط الجوية الجزائرية.

واختفت الطائرة من على شاشات الرادار عندما كانت فوق أجواء مدينة غاو المالية القريبة من الحدود مع الجزائر، ما يعني أنها كانت على مقربة من دخول الأجواء الجزائرية.

يشار إلى أن المغرب كان أول من تمكن بفضل الأجهزة والخبرة اللتين يتوفر عليهما من تحديد مكان تحطم الطائرة الجزائرية.

وذكرت قناة “ميدي 1 تي في” المغربية أن طائرة الخطوط الجوية الجزائرية، التي اختفت في وقت سابق اليوم، قد تحطمت في منطقة أمغيليس، على بعد 110 كلم شمال شرق كيدال (مالي). وقد استندت القناة في نقلها للخبر على مصادر موثقة في الرباط، أكدها شاهد عيان لمكان تحطم الطائرة.

2