شكوك حول تورط طهران في تفجير البحرين

الأحد 2015/08/30
أياد خارجية تريد التخريب في البحرين

المنامة - ألقت قوات الأمن البحريني القبض على عدد من المشتبه بهم في التفجير الانتحاري الذي جد الجمعة وأدى إلى مقتل رجل أمن، وفق بيان نشر على الموقع الإلكتروني لوزارة الداخلية البحرينية.

وتدور شكوك كبيرة حول تورط إيران في التفجير الإرهابي الأخير، حيث أنه ووفقا للمعطيات الأولية فإن المواد المستخدمة في التفجير مشابهة للمواد التي تم ضبطها، واعتراضها في عرض البحر خلال عملية إحباط تهريب مواد متفجرة شديدة الخطورة وأسلحة لها علاقة بإيران يوم 25 يوليو الماضي.

وتسعى إيران جاهدة لإثارة الفوضى في البحرين عبر دعم بعض الجمعيات السياسية أو من خلال زرع خلايا إرهابية، تستهدف أساسا قوى الأمن.

وعن تفاصيل الهجوم الإرهابي قال اللواء طارق حسن الحسن رئيس الأمن العام في البحرين في البيان ” أسفر تفجير عن بعد لقنبلتين محليتي الصنع، عن استشهاد رجل أمن وإصابة 4 آخرين إصابة أحدهم بليغة، كما أصيب اثنان من المارة تصادف وجودهما بالموقع وهما مواطن بحريني وزوجته، ومن بين المصابين كذلك طفل رضيع كان برفقة ذويه بالقرب من الموقع″.

وأشار رئيس الأمن العام إلى أن التفجير، وقع في الوقت الذي كانت الدوريات الأمنية تقوم بواجبها في تأمين الشارع الرئيسي بالقرية، بعد إغلاقه من قبل مجموعة تخريبية، بحسب البيان.

وبيّن المسؤول الأمني، أنه “فور تلقي غرفة العمليات الرئيسية بلاغاً بهذا الشأن، انتقلت للموقع كافة الفرق الأمنية المعنية، حيث بدأت بتحديد مسرح الجريمة ومعاينته ورفع الأدلة ومباشرة أعمال البحث والتحري والتي أسفرت عن القبض على عدد من المشتبه بتورطهم في ارتكاب هذا العمل الإرهابي”، دون أن يحدد عددهم.

وأكد رئيس الأمن العام، أنه تم اتخاذ عدد من التدابير الأمنية والإجراءات القانونية، تمثلت في الانتشار الأمني وتفعيل نقاط السيطرة الأمنية وتحديد الحركة في بعض المناطق لتأمين سلامة المواطنين.

ويأتي الهجوم الإرهابي، بعد شهر من مقتل رجلي شرطة، وإصابة آخرين بجروح، في تفجير آخر في منطقة “سترة”، شرقي المملكة، يوم 28 يوليو الماضي.

ومنذ عدة شهور، تشهد البحرين بين الفينة والأخرى، تفجيرات محدودة بقنابل محلية الصنع، أو هجمات ضد رجال الشرطة بقنابل “المولوتوف”.

وأعلنت الداخلية البحرينية في 13 أغسطس الجاري، القبض على 5 أشخاص ممن وصفتهم بـ”الإرهابيين” المتورطين بارتكاب تفجير “سترة”، مشيرة إلى “هناك عدد آخر من المخططين الرئيسيين والممولين لهذه العملية الإرهابية، مرتبطون تنظيميا وتمويليا بالحرس الثوري الإيراني”.

3