شكوى ضد إعلاميين لبنانيين أعادا نشر كاريكاتير خامنئي المحظور

رسم كاريكاتير خامنئي اختفى من صفحات مجلة "كورييه انترناسيونال" الفرنسية، بعد دخولها لبنان.
الأربعاء 2019/02/20
في الكاريكاتير يظهر خامنئي غاضبا يتطاير الشّرار من عمامته ليصيب المدنيين المتظاهرين

 بيروت – وجهت شكوى أمام نيابة عامة استئنافية في لبنان ضد الإعلاميين نديم قطيش وديما صادق بعد نشرهما لرسم كاريكاتيري للمرشد الإيراني علي خامنئي، تم حذفه من صفحات مجلة “كورييه انترناسيونال” الفرنسية عند دخولها لبنان قبل أيام.

وقدم ناشط يدعى فادي حدرج بواسطة وكيله القانوني الشكوى ضمن جرائم المواد 288 و317 و474 و770 عقوبات، وأحيلت إلى مفرزة النبطية للتحقيق.

وجاء في نص الشكوى أن الإعلاميين “خالفا تعليمات وقرارات الأمن العام الذي منع نشر الكاريكاتير، ومسا بمرجعية دينية عالمية من دون الأخذ بعين الاعتبار مشاعر غالبية المسلمين الشيعة في لبنان، وتعمدا إثارة الفتنة، وعلما أن المنشور يمس بعلاقة لبنان بدولة شقيقة هي إيران”.

وكانت ديما صادق قد نشرت بتاريخ 16/2/2019 على صفحتها على تويتر رسما كاريكاتيريا يظهر فيه المرشد الإيراني علي الخامنئي.

كذلك نشر نديم قطيش الصورة الكاريكاتيرية نفسها مغردا، “تحديا للرقابة ودفاعا عن الحرية أعيد نشر كاريكاتير منع نشره في مجلة كورييه انترناسيونال”. كما تم تداول الصورة على مواقع الإنترنت ووسائل الإعلام.

وعلق الإعلامي نديم قطيش على الشكوى في مقطع فيديو على حسابه في تويتر، وقال “علمت منذ قليل أن دعوى وجهت ضدي في النبطية، على خلفية إعادة نشر كاريكاتير كان قد منعه الأمن العام اللبناني، واللافت في الموضوع أن المحكمة بالنبطية قبلت الدعوى رغم أن قيودي الشخصية ليست في النبطية ولا مكان إقامتي فيها، وكان يفترض أن تحال القضية إلى بيروت”.

وأضاف “الشباب بدأوا بطريقة خاطئة في النبطية، والقضاء في النبطية قبل القضية وحولها إلى التحري”، وتابع ساخرا “بالتوفيق”.

وأرفق في تغريدة لاحقة نصا قانونيا يقول “أصول المحاكمات الجزائية المادة 155 تاريخ بدء العمل: 02/08/2001 لكل متضرر من جنحة أن يتقدم بشكوى مباشرة يتخذ فيها صفة الادعاء الشخصي أمام القاضي المنفرد الواقع ضمن نطاق دائرته مكان وقوع الجرم أو محل إقامة المدعى عليه أو مكان إلقاء القبض عليه”. وبمزيج من السخرية والغضب تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي خبر الشكوى، قائلين إن حزب الله حوّل لبنان إلى ولاية إيرانية وليس دولة مستقلة، وباتت تسير تحت تعليمات ولاية الفقيه خامنئي.

واختفى الكاريكاتير لخامنئي من على صفحات مجلة “كورييه انترناسيونال” الفرنسية، بعد دخولها لبنان في الأيام القليلة الماضية. وقد نشرته في عددها الأخير ضمن ملف عن الذكرى 40 للثورة في إيران.

ويظهر في الكاريكاتير خامنئي غاضبا، يتطاير الشّرار من عمامته ليصيب المدنيين المتظاهرين، لكن في العدد الذي وزع في لبنان، كان الكاريكاتير محجوبا بشريط لاصق رصاصي اللون، ودون أي توضيح رسمي، وهو للرسام الإيطالي ماركو دي أنجليس، ونُشر في الأساس في “لا ريبوبليكا” الإيطالية العام الماضي.

وعلّق رئيس تحرير المجلة، إريك كول، على خبر حجب الرسم بالقول إن “كورييه انترناسيونال تشجب ما تعرّضت له نسختها في لبنان”، معلنا أن العدد كاد أن يمنع توزيعه لبنانيا بالكامل، ليتمّ لاحقا توزيعه لكن مع حجب الرسم الكاريكاتيري إياه.

وأضاف “إن المجلة تنشر، منذ صدورها، رسوما كاريكاتيرية من حول العالم، وتصر على الدفاع عن حرية التعبير في أنحاء العالم”.

خط أحمر لبناني جديد
خط أحمر لبناني جديد

 

18