شكوى ضد فيديو أغنية لبنانية يتناول فساد البنوك

الملحن فارس إسكندر يؤكد أن رفع الدعوى يدلّ على أن أغنية“من أين لك هذا؟ وضعت يدها على جرح اللبنانيين الذين يعانون من أزمات توقيف القروض السّكنية من مصرف الإسكان.
الجمعة 2019/06/14
‘من أين لك هذا’ حرّكت المصرف أكثر من التظاهرات

بيروت - ينظر مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية اللبناني في دعوى ضد المطرب محمد إسكندر ونجله الملحن والشاعر فارس إسكندر، من مصرف الإسكان بجرم القدح والذم، بسبب فيديو كليب لأغنية بعنوان “من أين لك هذا؟”.

وأطلق إسكندر الأغنية منذ حوالي الشهر، ويتضمن الفيديو كليب الذي حرك الإدعاء، مشهدا تظهر فيه عبارة “مصرف الإسكان” الذي يمنح قرض زواج لعريسين من الأثرياء على حساب ثنائي فقير ينتظر دوره للحصول على القرض، ويظهر خلف مدير البنك علم رُسم عليه ميزان يعكس اللاعدالة، ما دفع بإدارة مصرف الإسكان إلى اعتبار ما قام به صناع العمل من الكاتب والمطرب ومخرج الفيديو ومنتجه إساءة ينطبق عليها جرم القدح والذم بحق المصرف.

وعلق الشاعر والملحن فارس إسكندر على استدعائه من قبل مكتب جرائم المعلومات، قائلا “إن المشهد الذي دفع بمصرف الإسكان إلى رفع الدعوى واعتبار الفيديو كليب تشهيراً، هو ذلك الذي يظهر فيه العريس مع عروسته من الطبقة الفقيرة يطالبان بقرض إسكان لكن الموظف يرفض طلبهما، بالمقابل يأتي أفراد أغنياء وتتم الموافقة على طلبهم”.

ولفت إسكندر إلى أنه في الكليب تم إنشاء دولة وهمية تحت عنوان “فوضى لاند”، ولكن على ما يبدو أن المسؤولين اعتبروا أن الموضوع يعنيهم مباشرة، ورفعوا هذه الدعوى.

وأضاف إسكندر في تصريحات صحافية “الكليب نال موافقة الأمن العام اللبناني”.

وتابع “إن رفع الدعوى يدلّ على أن الأغنية وضعت يدها على جرح اللبنانيين الذين يعانون من أزمات توقيف القروض السّكنية من مصرف الإسكان. ويبدو أن ‘من أين لك هذا’ حرّكت المصرف أكثر من التظاهرات التي كانت تنادي بتحريك المصرف ورفع صوته، فبدل أن يجد حلاً لمشاكله العالقة، رفع دعوى ضدّنا”.

18