شمس الصحراء التونسية تنير أوروبا

الجمعة 2014/10/31
مشروع “تونور” العملاق يسعى إلى إمداد ملايين المنازل بالكهرباء بحلول 2018

تونس – يهدف مشروع “تونور” العملاق للطاقة إلى إمداد ملايين المنازل بالكهرباء بحلول عام 2018، وذلك بتوليد نحو إثنين غيغاوات من الطاقة الشمسية المركزة من محطة ضخمة في الصحراء التونسية.

ويقول المسؤولون عن المشروع إن الطاقة التي سينتجها تساوي نحو مثلي متوسط ما تنتجه محطات الطاقة النووية.

وجاء في موقع “تونور” الإلكتروني أنها “شركة مشتركة بين نور إنيرجي ومجموعة من المستثمرين التونسيين وأنها تأسست في نوفمبر 2011، وهي أوّل شراكة فعليّة بين الجنوب والشّمال تهدف إلى إنجاز أول مشروع لتصدير الطاقة الشّمسية من تونس نحو أوروبا”. وذكر كيفن سارا من نور إنيرجي أن استثمارات تزيد على عشرة ملايين يورو أنفقت بالفعل في المشروع.

وأضاف “المساحة كبيرة تقدر بعشرة آلاف هكتار. لكن ما من شيء فيها إلا الرمال وبضع شجيرات”. وستستخدم “تونور” أسلوب الطاقة الشمسية المركزة في المشروع، بتركيب مجموعات من المرايا التي تتعقب أشعة الشمس وتسلطها على غلاية في أعلى برج مركزي لتسخين المياه إلى نحو 550 درجة مئوية لإنتاج بخار لإدارة مولد للكهرباء التي تنقل في خطوط هوائية إلى الساحل التونسي ومنه إلى موقع للتجميع في إيطاليا عن طريق كابل خاص في مياه البحر، ثم إلى شبكة كهربائية في شمال إيطاليا يمكن ربطها بأنحاء مختلفة في أوروبا وبريطانيا.

ويتزايد الاهتمام بمصادر وتقنيات الطاقة المتجددة في أوروبا خصوصا في الآونة الأخيرة بسبب الوضع في أوكرانيا واضطرابات الشرق الأوسط.

وترى “نونور” أن هذا الاهتمام ينبغي أن يترجم إلى مشاريع ضخمة على نطاق مؤثر في إنتاج الطاقة بأساليب لا تعتمد على أنواع الوقود الكربوني.

24